"خطأ جديد" يجبر رونار على الاعتذار لنجم المغرب

"خطأ جديد" يجبر رونار على الاعتذار لنجم المغرب

رونار يعتذر لنجم المغرب حكيم زياش

وجه الفرنسي هيرفي رونار، المدير الفني للمنتخب السعودي، رسالة للمغربي حكيم زياش نجم تشيلسي الإنجليزي المنتظر، وذلك على خلفية عدم اختيار اللاعب ضمن تشكيلة أفضل اللاعبين الذين أشرف على تدريبهم خلال السنوات الماضية.

وكان المدرب المعروف بلقب « الساحر الأبيض » اختار لاعبين مغربيين فقط ضمن تشكيلة الأفضل في مسيرته، وهما أشرف حكيمي، نجم بروسيا دوتموند الألماني، ومهدي بنعطية، المدافع السابق ليوفنتوس الإيطالي.

وتواجد 6 لاعبين من منتخب غانا في تشكيلة رونار، وهم حارس المرمى ريتشارد كينجستون، والمدافع جون منساه، ولاعبو الوسط مايكل إيسيان وسولي مونتاري وأندريه أيو، وأيضا المهاجم جيان أسامواه، كما ضمت هذه التشكيلة، 3 لاعبين إيفورايين، وهم الأخوين كولو ويايا توريه، فضلا عن الجناج سياكا تياني.

غياب زياش عن تشكيلة الأفضل أثار استغراب الجماهير المغربية الناشطة على مواقع التواصل الاجتماعي، التي تساءلت عن المقاييس التي اعتمدها المدرب الفرنسي، خاصة وأن نجم تشيلسي المنتظر، يعتبر حاليا واحدا من أفضل اللاعبين في العالم بمركزه .

اعتذار رونار

رونار تفاعل بشكل إيجابي مع الانتقادات التي وجهت إليه، حيث بادر بتقديم اعتذار علني لزياش، عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي « تويتر ».

وقال رونار في معرض رسالة الاعتذار التي توجه بها للجماهير المغربية ولحكيم زياش: « أعتذر عن الخطأ الذي لاحظتموه كلكم في تشكيلة الأفضل التي قمت باختيارها ».

وتابع: « بالنسبة لي، زياش واحد من أفضل اللاعبين الذين دربتهم، ومن عدم الاحترام تجاه كرة القدم عدم وضعه في هذه التشكيلة ».

وأتم: « هو لاعب رائع ويملك موهبة كبيرة، وأتمنى له الأفضل في مسيرته، وهو يعلم ذلك بشكل جيد ».

خطأ سابق

اعتذار رونار من زياش ليس الأول، حيث سبق للمدرب الفرنسي أن استغل، السنة الماضية، فرصة استضافته من قبل محطة « مونت كارلو » التلفزيونية، للاعتراف بسوء تصرفه مع اللاعب في فترة سابقة.

بدايات زياش مع منتخب المغرب في سنة 2015 لم تكن موفقة، وذلك بسبب الخلافات التي حدثت مع هيرفي رونار.

وكان المدير الفني الفرنسي اكتفى بالتعويل على زياش لفترة 28 دقيقة خلال مواجهتي الرأس الأخضر، ضمن تصفيات كأس أمم أفريقيا 2017، وهو الأمر الذي أغضب اللاعب باعتباره فضل حمل قميص « أسود الأطلس »، بالرغم من الضغوطات الكبيرة التي سلطها عليه الاتحاد الهولندي لكرة القدم بهدف إقناعة بالعب لصالح « الطواحين ».

واضطر فوزي لقجع، رئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم، للتدخل من أجل إنهاء هذا الصدام، حيث قام بعقد جلسة تصالح بين الطرفين احتضنتها العاصمة الهولندية « أمستردام ».

وجاء تصريح رونار للقناة الفرنسية كما يلي « يجدر الاعتراف أنني كنت الطرف المخطئ في هذه الأزمة، كان علي التصرف بطريقة أفضل مع زياش، خاصة وأنه كان محترفا.. من حسن الحظ أن رئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم تدخل في الموضوع وجمعنا على طاولة الحوار… زياش لاعب مميز وهو يحب منتخب بلده بشكل كبير… «