خصوم "أشبال" سلامي معرضون لعقوبات قاسية من "الكاف"

خصوم "أشبال" سلامي معرضون لعقوبات قاسية من "الكاف"

شعار الاتحاد الافريقي لكرة القدم

كشفت لجنة الفحص والمراقبة الطبية، التابعة للاتحاد الإفريقي لكرة القدم، بعد عصر يوم أمس (الأحد)، عن وقوع بعض خروقات داخل المنتخبات المشاركة في كأس إفريقيا لأقل من 17 عاما، بتانزانيا.

حيث أعلنت اللجنة المذكورة، في بيان توضيحي نشرته على الموقع الرسمي لـ « الكاف »، أن الفحوصات الجينية وكذا تخطيط القلب الذي أجري خلال الأسبوع المنتهي بالعاصمة دار السلام، على لاعبي المنتخبات الثمانية المشاركة في البطولة الإفريقية، أسفرت عن نتائج صادمة، ترتب عنها توقيف عدد من اللاعبين يمثلون ثلاث منتخبات إفريقية مشاركة في الكأس القارية.

حيث أوقفت اللجنة المذكورة، وفق البيان ذاته، ثلاثة لاعبين من منتخب الكاميرون ولاعب واحد من منتخب غينيا مع ذكر أسماءهم

وتبين حسب الكشوفات الطبية، أن أصغر اللاعبين الموقوفين يبلغ سنه 19 يوجد رفقة المنتخب الغيني، فيما يتراوح أعمار لاعبي الكامرون بين 20 21 عاما.

ومن المرتقب أن يتخذ الاتحاد الإفريقي عقوبات صارمة على المنتخبات المعنية بالخروقات القانونية، ويتعلق الأمر بخصمي المنتخب الوطني ضمن المجموعة الأولى، إذ من المنتظر، أن يلاقي المنتخب الوطني لأقل من 17 عاما، نظيره الكاميروني يوم الخميس المقبل، على أن يختم دور المجموعات بمواجهة منتخب غينيا يوم الأحد المقبل، بالعاصمة دار السلام.