خبير صيني: الجرعة الثالثة تقلل معدلات الإصابة بأعراض شديدة والوفاة

خبير صيني: الجرعة الثالثة تقلل معدلات الإصابة بأعراض شديدة والوفاة

متحور أوميكرون

قال الخبير الصيني في مجال الصحة، تشانغ ون هونغ، إنه على الرغم من وجود السلالات المتحورة، إلا أن جرعة ثالثة من اللقاح المضاد لكوفيد-19 يمكن أن تزيد من مستويات الأجسام المضادة بعشرات المرات، مما قد يقلل بشكل كبير من معدلات الإصابة بأعراض شديدة والوفاة.

وأبرز تشانغ، مدير المركز الوطني لطب الأمراض المعدية، أنه استنادا إلى البيانات المختبرية، بعد إعطاء جرعة ثالثة من اللقاح، سترتفع مستويات الأجسام المضادة التي تراجعت إلى مستويات منخفضة للغاية عقب أخذ الجرعتين الأوليين، بعشرات المرات، وعندما تظهر حالة إصابة محلية العدوى، يمكن تقليل شدة الأعراض السريرية إلى أدنى مستوى ممكن.

وأضاف تشانغ، الذي يرأس أيضا قسم الأمراض المعدية في مستشفى هواشان التابع لجامعة فودان بشانغهاي، أنه « في الوقت الحاضر، ليس لدينا الكثير من البيانات حول التطعيم بجرعة ثالثة من اللقاح في الصين لأن بلادنا قامت بعمل جيد في الوقاية من الوباء ومكافحته ».

وبخصوص انطلاق حملة التطعيم بالجرعة الرابعة في بعض الدول، أشار الخبير الصيني إلى أنه يتعين على الدول تعزيز حملة التطعيم وفقا لوضعها الخاص.

وقال « شخصيا أعتقد أنه من السابق لأوانه الحديث عن إعطاء الجرعة الرابعة في الصين. وفي الوقت الحالي، تقدم الصين والمجتمع الدولي ثلاث جرعات بشكل أساسي »، مضيفا « لكن بعض الدول نشطة للغاية في استخدام اللقاحات، وخاصة بين كبار السن والأشخاص المصابين بأمراض كامنة. لذا في نصح هؤلاء الأشخاص بتلقي التطعيم بالجرعة الرابعة لأن معدل وفياتهم مرتفع جدا بمجرد أن يمرضوا ».

وتابع « مع ذلك، على نطاق العالم كله، نعتقد أنه يجب تعميم التطعيم بجرعتين بين البلدان الأقل تقدما. وينبغي تعزيز إعطاء الجرعة الثالثة بنشاط في البلدان المتقدمة »، لافتا إلى أنه « في المستقبل، أرى أنه من الممكن بالنسبة لنا تطعيم الأشخاص الذين يعانون من ﺿﻌﻒ ﺟﻬﺎز اﻟﻤﻨﺎﻋﺔ وكبار السن بالجرعة الرابعة ».

وخلص إلى أن الصين « لا تحتاج الآن إلى التصرف في عجلة بهذا الصدد. ذلك لأنه سيكون هناك الكثير من البيانات الدولية التي يمكننا استغلالها في حاجة بلادنا إلى إعطاء الجرعة الرابعة ».

وأعلنت السلطات الصينية أن نحو 90 بالمائة من مواطني البلاد تلقوا على الأقل جرعة واحدة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا. وأبرزت لجنة الصحة الوطنية أن 1,26 مليار من مواطني الصين (نحو 90 بالمائة من إجمالي عدد السكان) تلقوا جرعة واحدة على الأقل من اللقاح، فيما استكمل 1,22 مليار منهم تطعيمهم.

وأعطيت فى البر الرئيسي الصيني أكثر من 2,92 مليار جرعة من اللقاح ضد كورونا، وفقا لبيانات اللجنة.