حكم جديد لمحكمة العدل الأوروبية بسبب زر “أعجبني” في فيسبوك

حكم جديد لمحكمة العدل الأوروبية بسبب زر “أعجبني” في فيسبوك

زر “أعجبني” في فيسبوك

أصدرت محكمة العدل في الاتحاد الأوروبي حكما يجعل أي موقع يستخدم زر “أعجبني” أو (لايك) الخاص بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” مسؤول عن التعامل مع بيانات المستخدمين وفقا لقواعد حماية الخصوصية في الاتحاد الأوروبي.

كانت محكمة العدل الأوروبية تنظر دعوى بعد اتهام موقع لتجارة الأزياء والأحذية وغيرها عبر الإنترنت بانتهاك قوانين الاتحاد الأوروبي من خلال إضافة زر “أعجبني”، والذي تقول إحدى روابط حماية المستهلك إنه يتيح لشبكة “فيسبوك” جمع البيانات الخاصة بمستخدمي هذا الموقع.

وذكرت المحكمة الموجود مقرها في لوكسمبورغ أن الشركة التي تمتلك موقع التجارة الإلكترونية يمكن أن تشترك في تحمل مسؤولية “جمع ونقل البيانات الخاصة بمستخدمي الموقع إلى فيسبوك”، مضيفة “في المقابل، فإن مشغل موقع التجارة الإلكترونية، من حيث المبدأ لا يتحكم في التعاملات اللاحقة مع البيانات التي تنفرد بها فيسبوك”.

وأشارت وكالة بلومبرغ للأنباء إلى أن هذا الحكم غير قابل للاستئناف.

يأتي ذلك في الوقت الذي تابع فيه المحامون المعنيون بقضايا الخصوصية هذه القضية، إذ يقولون إن الكثير من الشركات لا تدرك المخاطر المحتملة للمسؤولية المشتركة لها مع شركات الإنترنت العملاقة مثل “فيسبوك” عن بيانات المستخدمين التي تتبادلها هذه الشركات من خلال دمج وظائف التواصل الاجتماعي مثل زر “أعجبني” في مواقع هذه الشركات.

وكان جهاز حماية البيانات في بلجيكا قد قال في العام الماضي إن أي حكم يجعل المسؤولية عن بيانات المستخدمين مشتركة بين مواقع التواصل الاجتماعي وأي مواقع أخرى تستخدم أدواتها سيكون لها “تداعيات خطيرة” على مشغلي هذه المواقع الأخرى.