حضور قوي للمندوبية السامية للتخطيط في المؤتمر العالمي للإحصاء بكوالالمبور

حضور قوي للمندوبية السامية للتخطيط في المؤتمر العالمي للإحصاء بكوالالمبور

المؤتمر الدولي للإحصاء

المؤتمر الدولي للإحصاء

شاركت المندوبية السامية للتخطيط بوفد قوي في أشغال الدورة 62 للمؤتمر العالمي للإحصاء بكوالالمبور -ماليزيا، من 18 الى 23 غشت الجاري. وقد ساهم وفد المندوبية في هذا اللقاء بحوالي 15 ورقة علمية تهم مجالات متعددة تتعلق بالإحصاء والمحاسبة الوطنية.

وعلى هامش أشغال هذا المؤتمر، عقد الوفد المغربي اجتماعات عمل مع ممثلي عدة مؤسسات إحصائية بأوروبا وبريطانيا العظمى، خصصت لتقييم مستوى تعاون المندوبية السامية للتخطيط مع هذه المؤسسات و بحث وسائل تعزيز وتنويع محاوره، وخاصة في مجال رقمنة مسلسل إنتاج ونشر البيانات والخدمات الإحصائية، وتتبع وتقييم أهداف التنمية المستدامة، بالاضافة الى المقاربات المستجدة في مجال البحوث الإحصائية وخاصة البحث الوطني حول العائلة الذي ستقوم المندوبية السامية للتخطيط بإنجازه سنة 2021.

وتجدر الإشارة إلى أن الدورة 62 للمؤتمر العالمي للإحصاء، والذي عقدت نسخته 16 بمراكش سنة 2017، تعرف حضور أكثر من 2500 مشارك من مختلف الأجهزة الإحصائية الوطنية والجامعات ومؤسسات المجتمع المدني المهتمة بمجال الإحصاء، والمنظمات الوطنية والجهوية والدولية.