حاليلوزيتش يشرع في حل معضلة طاقمه التقني

حاليلوزيتش يشرع في حل معضلة طاقمه التقني

مدرب المنتخب المغربي وحيد خليلوزيتش

ت: محسن الادريسي

شرع البوسني وحيد حاليلوزيتش الناخب الوطني، في تدارس مجموعة من ملفات ظلت عالقة منذ فترة، تهم طاقمه التقني الذي فقد مدربين خلال توقف المنافسات، فضلا عن إقناع عدد من اللاعبين الشباب الذين تابعهم بعد استئناف الدوريات الأوروبية، بحمل قميص المنتخب الوطني.

وتشير بعض التقارير، إلى أن الناخب الوطني، وضع مجموعة من الأسماء لتعويض رحيل الفرنسي لاندري شوفان، المدرب المساعد السابق لحاليلوزيتش، بعدما تسلم مهمة جديدة داخل الاتحاد الفرنسي لكرة القدم، وقيادة أحد منتخبات الفئات السنية، بداية من الأسابيع المقبلة.

وأشارت المصادر ذاتها، إلى أنه من بين الأسماء المطروحة بقوة، الفرنسي ستيفان جيلي، الذي يسبق له الاشتغال رفقة الطاقم التقني للمنتخب البونسي، فضلا عن اشتغاله بمجموعة من الأندية الفرنسية من قبيل سوشو وغرونوبل، في انتظار أن تعلن الجامعة الملكية لكرة القدم عن هوية المدرب المساعد الجديد إلى جانب مدرب الحراس.

وقد اضطر الفرنسي شوفان، للرحيل عن طاقم حاليلوزيتش التقني، لتعويض رحيل مواطنه جون كلود غاتيني، الذي قاد منتخب فرنسا لأقل من 17 عاما في « مونديال » 2002 إلى المركز الثالث، من أجل الإشراف على مركز تكوين نادي مارسيليا الفرنسي.

كما غادر منه قبله غادر الفرنسي كريستوف ريفيل مدرب الحراس ضمن الطاقم التقني للمنتخب الوطني، وانضم لنادي أولمبيك ليون الفرنسي، من أجل تدريب حراس مرماه.