جورجينا تكشف عن مزايا وعيوب رونالدو داخل المنزل!

جورجينا تكشف عن مزايا وعيوب رونالدو داخل المنزل!

لا يقتصر اهتمام عشاق كريستيانو رونالدو بأدائه داخل الملعب بل أيضا بحياته الخاصة. وكشفت خطيبته جورجينا رودريغيز بعضا من جوانب حياتهما المشتركة، وتقول إنها تشعر كأنها "سندريلا"، لكن رونالدو لديه أيضا عيوب.

في مقابلة مع مجلة « غراند هوتل » الإيطالية، ألقت عارضة الأزياء جورجينا رودريغيز (27 عاما) الضوء على بعض تفاصيل حياتها الشخصية مع نجم كرة القدم كريستيانو رونالدو البالغ 36 عامًا من العمر. وجاءت تصريحات رفيقة حياة لاعب يوفنتوس الإيطالي قبل ظهورها قريبا في برنامج جديد لتلفزيون الواقع أعدته شبكة نتفلكس، وهو البرنامج الذي ستكشف فيه عددا من جوانب حياتها الشخصية، بما فيها حياتها المشتركة مع رونالدو، بحسب ما نقل موقع صحيفة « بيلد » الألمانية.

وعن علاقتها بالنجم العالمي قالت إنه دخل حياتها « كما لو كان ذلك في قصة من عالم الأساطير »، مضيفة أنها تشعر في بعض الأحيان وكأنها « سندريلا »، لكن أميرها المليونير « لا يخلو أيضا من عيوب »، كما جاء على لسانها.

ووصفت الحسناء – التي يتابعها على موقعها في إنستغرام 24 مليون شخص- رفيق حياتها بأنه أب رائع وأفضل زوج، لكنه لا يستطيع الطهي !. وحتى فيما يتعلق ببعض الأعمال داخل البيت كالمطبخ أو استبدال المصابيح إذا تعطلت تقول جورجينا إنها من يعتني بكل ما يدور في البيت.

ويقوم الاثنان، اللذان يرتبطان ببعضهما البعض منذ عام 2016 بتربية أربعة أطفال معًا أكبرهم كريستيانو « جونيور » (10 أعوام)، والذي لم يكشف رونالدو عن والدته، والتوأم إيفا وماتيو (3 أعوام)، وهما من أم بديلة، وآلانا مارتينا وهي ابنة جورجينا من رونالدو، وقد ولدت في نوفمبر 2017.

ورغم أن الدون البرتغالي لا يجيد الطهي؛ تنفي خطيبته أن يكون كسولا أو متهاونا داخل البيت. فبعض الأمور المنزلية كإصلاح المصابيح قد يشكل خطورة على سلامته بسبب ارتفاع سقف المسكن، الذي يصل إلي ستة أمتار، كما توضح جورجينا، بحسب ما نقل موقع صحيفة « بيلد » الألمانية.

ويقال إن جورجينا ليست خطيبة رونالدو فقط وإنما الاثنان متزوجان منذ فترة، لكن تلك الشائعات لم يأت تأكيد لها حتى الآن.