جوائز "فيفا".. الاسبانية أليكسيا بوتياس تتوج بجائزة أفضل لاعبة للسيدات في العالم

جوائز "فيفا".. الاسبانية أليكسيا بوتياس تتوج بجائزة أفضل لاعبة للسيدات في العالم

الاسبانية أليكسيا بوتياس تتوج بجائزة أفضل لاعبة للسيدات في العالم

حصدت الاسبانية أليكسيا بوتياس، قائدة برشلونة، جائزة أفضل لاعبة للسيدات في العالم، بعد أقل من شهر على فوزها بالكرة الذهبية التي تمنحها مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية ، وذلك خلال حفل "الأفضل" لعام 2021 " الذي نظمه، أمس الاثنين، الإتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" .

 وفازت النجمة الإسبانية بالجائزة متفوقة على زميلتها في النادي الكاتالوني جينيفر هيرموسو ولاعبة تشلسي الانجكليزي الاسترالية سامامثا ماي كير، في نفس النتيجة التي آلت اليها جائزة الكرة الذهبية. وخلفت بوتياس الإنجليزية لوسي برونز التي حصلت على جائزة 2020.

وخاضت لاعبة خط الوسط في سن الـ 27 عاما موسما استثنائيا (2020-2021) مع « بلاوغرانا » توجهته بثلاثية الدوري-الكأس-دوري أبطال أوروبا.

وأختير الهداف الأرجنيتني إيريك لاميلا الأجمل لعام 2021 وحصل على جائزة « بوشكاش ».

وكان لاعب توتنهام الانجليزي السابق وإشبيلية الحالي سجل هدفه في مرمى أرسنال الموسم الماضي في الـ « بريميرليغ ».

وخلف لاميلا زميله السابق في توتنهام الكوري الجنوبي هيونغ-مين سون، ومتقدماً على الإيراني مهدي تاريمي (بورتو البرتغالي) والتشيكي باتريك تشيك مهاجم باير ليفركوزن الالماني الذي سجل من كرة ساقطة بعيدة أمام اسكتلندا في الدور الأوّل من النسخة الاخيرة لكأس أوروبا الصيف الماضي.

ونال السنغالي إدوار مندي جائزة أفضل حارس لعام 2021، حيث توج حامي عرين تشلسي الانجليزي موسمه الماضي بالفوز بلقب مسابقة دوري أبطال أوروبا.

وتقدم مندي على حارس باريس سان جرمان الحالي وميلان السابق الإيطالي جانلوجي دوناروما المتوج مع منتخب بلاده بلقب البطولة القارية، وحارس بايرن ميونيخ الألماني مانويل نوير حامل اللقب العام الماضي.

وعند السيدات، أحرزت الحارسة التشيلية كريستيان إندلر اللقب خلفا لنظيرتها وزميلتها في ليون الفرنسية سارة بوحددي.

وتقدمت إندلر قائدة منتخب تشيلي التي دافعت عن عرين باريس سان جرمان في الموسم الماضي، على البطلة الأولمبية الكندية ستيفاني لابيه المنضمة مؤخراً إلى نادي العاصمة الباريسية، والألمانية آن-كاترين برغر (تشلسي).

وهيمن تشلسي على لقبي أفضل مدرب ومدربة مع فوز الالماني توماس توخل عند الرجال والإنجليزية إيما هايز عند السيدات.

ودخل توخل بمنافسة مع الاسباني بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي حامل لقب الـ « بريميرليغ » والذي كان خسر أمام نظيره الالماني في نهائي المسابقة القارية الأم الموسم الماضي، ومع الإيطالي روبرتو مانشيني الذي قاد منتخب بلاده للفوز بكأس أوروبا بضربات الترجيح 3-2 على انجلترا بعد تعادلهما 1-1 في الوقتين الأصلي والإضافي.

من ناحيتها، تفوقت هايز على المدرب الاسباني لويس كورتيس، الذي قاد فريقه برشلونة إلى الثلاثية الدوري والكأس المحليان ودوري أبطال أوروبا، علماً انه احرز لقب المسابقة القارية الام على حساب تشلسي بالذات (4-صفر) في الموسم الماضي.

وكُرّم النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو خلال الحفل لكونه أصبح في العام 2021 صاحب الرقم القياسي للأهداف الدولية، وحصل من « فيفا » على « جائزة خاصة ».

وأحرز الـ « دون » 115 هدفا في 184 مباراة منذ انضمامه إلى صفوف البرتغال في العام 2003.

وأقام الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) حفله السنوي لتوزيع جوائزه بطريقة افتراضية، وبث الحفل مباشرة من مقره في مدينة زيوريخ السويسرية افتراضيا « تماشيًا مع الاجراءات الصحية العامة المعتمدة » بحسب بيان صادر عن المنظمة الدولية.

وشملت جوائز فيفا، فئات أفضل لاعب ولاعبة وأفضل مدرب ومدربة وأفضل حارس مرمى وغيرها وشارك في التصويت مدربو وقادة المنتخبات الوطنية بالإضافة الى تصويت أنصار اللعبة ومجموعة مختارة من الصحافيين.