جمعية تيبو المغرب تحتفل باليوم العالمي للرياضة من أجل التنمية والسلام

جمعية تيبو المغرب تحتفل باليوم العالمي للرياضة من أجل التنمية والسلام

صحتي في رياضتي

تحتفل تيبو المغرب، المنظمة الرئيسية في تربية الشباب وإدماجهم من خلال الرياضة، بالنسخة السابعة من السادس من أبريل، اليوم العالمي للرياضة من أجل التنمية والسلام، وذلك عبر العديد من الانشطة المبتكرة مع مجتمعاتها في جميع جهات المملكة

 إن السياق الحالي الذي يعيش فيه العالم لا يسمح بالتجمع الحضوري للمستفيدين والجهات الفاعلة وفاعلي التغيير حول برامجنا وأنشطتنا التي تهدف إلى التنمية من خلال الرياضة. في هذه النسخة السابعة من اليوم العالمي للرياضة، تمكنا من برمجة العديد من الأدوات والإجرآت التي تسمح باستمرارية برامج تيبوعن بعد، ولا سيما رقمنة برنامج إنطلاقة بفضل مؤسسة دروسوس وشريكنا يوبرو دانون، و أيضًا كبسولة «صحتي فرياضتي »، التي تسمح للأطفال والشباب بتبني أسلوب حياة صحي و نشيط أثناء البقاء في المنزل من خلال التمارين البدنية والنصائح المغذية والقصص الملهمة عن عالم الرياضة،  » يقول محمد أمين زرياط زميل أشوكا والرئيس المؤسس لمنظمة تيبو المغرب

« صحتي فرياضتي » هو برنامج للمواكبة عن بعد من اجل التربية من خلال الرياضة للأطفال. تقدم هذه الكبسولة أنشطة متنوعة تتكيف مع التطور الحركي والإدراكي للأطفال. قبل كل شيء، إنها استمرار للرياضة في المنزل التي ستساعد الطفل على اتخاذ موقف إيجابي تجاه ممارسة الرياضة البدنية وستعطيه الوسائل الضرورية ليكون نشيطًا في المنزل.

تمنح كبسولة « صحتي فرياضتي » لأكثر من 4000 مستفيد من برامج الجمعية محتوى تعليمي وممتع للتربية من خلال الرياضة عن بعد، كما تساهم في تثقيف الاطفال وعائلاتهم لممارسة الأنشطة البدنية في المنزل، وتطوير قدرة الاطفال على تبني أسلوب صحي في مساحات محدودة وتعزيز استقلالية الاطفال من خلال تقديم برنامج تعليمي يرتكز على الرياضة عن بعد بالإضافة إلى التحديات والتمارين حول فوائد الرياضة والتنفس من اجل تقوية الجهاز المناعي.

تعبئة الجهات الفاعلة الوطنية والدولية

تشارك منظمة تيبو المغرب في حملة البطاقة البيضاء، وهي مبادرة أطلقتها منظمة السلام والرياضة لتعزيز القيم الإيجابية والبناءة للرياضة

التلويح بالبطاقة البيضاء، مثل الحكم، هو عمل يرمز إلى القوة الإيجابية للرياضة. على عكس البطاقة الحمراء، التي تشير إلى خطأ جسيم في عالم الرياضة، فإن البطاقة البيضاء هي إشارة الشمول والمساواة والسلام.

إن الرسالة الكامنة وراء اليوم العالمي للرياضة من أجل التنمية والسلام تأخذ معناها الكامل في الظروف الاستثنائية التي تفرضها الأزمة الصحية الحالية. اليوم، أكثر من أي وقت مضى، يجب أن تستمر الرياضة في تعزيز الروابط التي توحدنا وتساهم في الكفاح ضد فيروس كورونا المستجد من خلال إلهام احترام القواعد وتعزيز عزمنا. أود أن أهنئ تيبو المغرب ورئيسها على التزامهما والقدرة الهائلة للابتكار والإبداع التي تستمر تيبو عبرهما في تقديم خدماتها لجميع مستفيديها. أنا سعيد جدًا لأن تيبو قد قررت أيضًا التجمع خلف حملة التلويح بالبطاقة البيضاء، رمز الأمل والتضامن والوحدة خارج الحجر الصحي. »يعلن السيد جويل بوزو رئيس مؤسسة السلام والرياضة ومؤسسها

للاشارة في عام 2013 أعلنت الجمعية العامة للأمم المتحدة اليوم العالمي للرياضة من أجل التنمية والسلام. تم اختيار تاريخ 6 أبريل في ذلك الوقت لإقامة صلة تاريخية مع افتتاح الألعاب الأولمبية لعام 1986. ومنذ ذلك الحين، يتم الاحتفال بهذا اليوم بانتظام كل عام من قبل جميع الممثلين الذين يستخدمون الرياضة كوسيلة لتعزيز قيم السلام والتضامن والتنمية البشرية