جدار- مهرجان فن الشارع يعود في نسخته السابعة للرباط

جدار- مهرجان فن الشارع يعود في نسخته السابعة للرباط

جدار- مهرجان فن الشارع يعود في نسخته السابعة للرباط

تحتضن مدينة الرباط خلال الفترة الممتدة ما بين 21 و31 يوليوز الجاري، النسخة السابعة من مهرجان جدار-فن الشارع.

وعلى غرار سابقاتها، ستعرف الدورة الحالية برنامجا غنيا وتنظيم العديد من الأنشطة بمشاركة 12 فنانا من 7 بلدان عبر العالم، ورسم 9 جداريات بمختلف أنحاء الرباط، وجدار جماعي، وتنظيم ورشة سيريغرافيا (طباعة الشاشة)، ومعرض فني.

وتتمثل مهمة جدار-فن الشارع الرباط الذي انطلق سنة 2015 في وضع الفن بقلب الفضاء الحضري، حيث يُمكن رؤيته بكل وضوح ومناقشته من لدن الجميع.

هذه الفلسفة، تم تلخيصها بشكل مقتضب وتطبيقها بحذافيرها في الدورة السابعة، كُل ذلك دون الانتقاص من مبادئها التأسيسية، المتمثلة في إعطاء صوت للثقافات الحضرية بكل تعبيراتها، والانفتاح على الآفاق المغربية «غير المسموعة» وتسليط الضوء بطريقة أكبر على الالتزامات الفنية.

وكما جرت العادة، سيعرف المهرجان مشاركة العديد من الأسماء المتميزة بأعمالها الفنية ويتعلق الأمر بكل من: إد أونر، ورضى بودينة، وتيما، وبوغراف، ومانولو ميسا، وجوراس دوريس، وبانطونيو، وبراين بيونغ، وتوون، حيث يعد جدار-مهرجان فن الشارع جمهوره بالسفر عبر 7 بلدان من خلال ريشة كُل فنان، وذلك ما بين المغرب والسنغال، وصولا إلى إسبانيا وجمهورية التشيك مرورا بالبرتغال ثم من كندا إلى اليابان، والواقع، أننا سنكتشف العديد من الأماكن غير المعروفة، وسنغوص في محيط من الرموز والأشكال والألوان.

ويرفض مهرجان جدار-فن الشارع الذي يُعد أداة ترويجية بامتياز بفن الشارع خنق المواهب الصاعدة، لذلك، يتم سنويا دعوة مجموعة من المواهب الشابة من أجل اكتشاف عالم الجداريات تحت إشراف أحد الأسماء الوازنة في المجال، وسيكون « الجدار المشترك » هذه السنة تحت إشراف الفنان المغربي أيوب عبيد المشهور ب NORMAL.