جاك لانغ: انتصار المغرب إنجاز للعالم العربي والإفريقي

جاك لانغ: انتصار المغرب إنجاز للعالم العربي والإفريقي

قال رئيس معهد العالم العربي بباريس، وزير الثقافة الفرنسي الأسبق، جاك لانغ، إن التأهل التاريخي الذي حققه أسود الأطلس، أمس الثلاثاء، إلى ربع نهائي كأس العالم قطر 2022، على حساب إسبانيا، يعد انتصارا للمغرب، وأيضا للعالم العربي والإفريقي أجمع.

وأبرز السيد لانغ في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن العالم العربي بأسره ومعه إفريقيا يشعرون بفخر جماعي على إثر هذا الانتصار « الباهر » للنخبة المغربية، مشيرا إلى أجواء الفرح التي نقلتها وسائل الإعلام عبر العالم لآلاف مشجعي أسود الأطلس، الذين خرجوا للتعبير عن بهجتهم بعد الصافرة النهائية للمباراة.

واعتبر أن الإنجاز المغربي ثمرة عمل كبير قام به اللاعبون والطاقم بأكمله، لكنه أيضا تتويج للالتزام الشخصي لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، الذي يعطي المغرب، منذ اعتلائه العرش، قوة وطاقة لا نظير لهما.

وسجل أن جلالة الملك يلتزم منذ أزيد من عشرين سنة بشغف وحماس من أجل الشباب والثقافة والرياضة والمستقبل. فهذا النصر، يقول لانغ، هو تتويج للقوة الروحية لعهد جلالة الملك.

ورأى رئيس معهد العالم العربي أن الانتصار المغربي يساهم في الإشعاع الدولي لمغرب حديث متوجه نحو المستقبل، يستثمر في شبابه وفي النهوض بالرياضة والثقافة.

من جهة أخرى، نوه جاك لانغ بأداء اللاعبين المغاربة الذين كانوا متألقين ورائعين أمام نخبة إسبانية قوية، حازت كأس العالم 2010.

ونوه بشكل خاص بأداء حارس عرين الأسود، ياسين بونو، « الرجل المعجزة » الذي دخل نادي كبار نجوم الكرة العالمية.