تونس- "المشعوذ المغتصب" في قبضة الشرطة بعد معاشرة 900 سيدة

تونس- "المشعوذ المغتصب" في قبضة الشرطة بعد معاشرة 900 سيدة

تونس- "المشعوذ المغتصب" في قبضة الشرطة بعد معاشرة 900 سيدة

نجح مشعوذ في إقناع أكثر من 900 سيدة أن ممارسة الجنس معه للحصول على "منيه الطاهر" هو الحل الوحيد لعلاج تأخر الإنجاب والعديد من الأمراض الأخرى، وهي القضية التي هزت الشارع التونسي بعد أن كشف عنها أحد البرامج التليفزيونية.

ألقت سلطات الأمن التونسية القبض على « مشعوذ » عاشر أكثر من 900 سيدة بحجة علاجهن من الجن والسحر وتأخر الانجاب.

وبحسب موقع قناة نسمة التونسية، فإن المشعوذ يُدعى بلقاسم وكان يدّعي أنه وسيط روحاني وأنه بإمكانه العلاج من الأمراض والتلبس بالجن وتاخر الإنجاب من خلال ممارسة الجنس بذريعة الشفاء من المرض.

وتفيد التقارير الصحفية بأن المشعوذ استطاع التحايل على ضحاياه من النساء وأقنعهن أن ممارسة الجنس معه بشكل رضائي هو شرط العلاج، لكنه خلال ذلك كان يقوم بتصويرهن ثم ابتزازهن لاحقاً.

وساهم تحقيق أجراه برنامج « الحقائق الأربعة » التونسي في أن تقوم الفتيات والسيدات بتقديم بلاغات للجهات الأمنية التونسية والقضاء التونسي على أن يتم حفظ هوياتهن وهو الأمر الذي ادى في النهاية الى سقوط المشعوذ المغتصب في يد الأمن التونسي.

وقالت نقابة موظفي الشرطة العدلية التونسية إنه بعد الحصول على الإذن القضائي تمت مداهمة منزل المتهم وبتفتيشه عُثر على 20 هاتف محمول وعدة كاميرات احتوت على مقاطع جنسية له مع عدد من السيدات، وأمرت النيابة بالتحفظ على الفيديوهات والأجهزة الإلكترونية.

وأكدت السلطات التونسية أن الرجل اعترف بأنه كان يوهم ضحاياه باتباع طريقة المعالجة الروحية الجنسية لإشباع رغباته.

وقالت نقابة موظفي الشرطة إدارة الشرطة العدلية إن السلطات التونسية بدأت في تقديم الدعم النفسي للضحايا من قبل ضباط متخصصين في علم النفس تابعين لجهاز الشرطة، إلى جانب أخصائيين نفسيين من خارج الجهاز.