توماس باخ: تنظيم أولمبياد 2032 في بريسبن خطوة نحو الاستقرار

توماس باخ: تنظيم أولمبياد 2032 في بريسبن خطوة نحو الاستقرار

اعتبر رئيس اللجنة الأولمبية الدولية ، الالماني توماس باخ ،اليوم الأربعاء أن منح شرف استضافة أوليمبياد 2032 إلى مدينة بريسبن الأسترالية "خطوة أخرى نحو الاستقرار" الذي تسعى اللجنة إليه في مرحلة ما بعد جائحة كورونا.

وقال باخ في تصريحات عقب الاعلان عن اختيار بريسبن لاحتضان نسخة 2032 « أتمنى أن تحل فترة أكثر هدوء »، في إشارة إلى الأعوام المقبلة التي ستنظم خلالها الأولمبياد في كل من باريس في 2024، ولوس أنجيليس بالولايات المتحدة في 2028، وبريسبن في 2032.

وأشاد باخ بـ »الحب المتفاني للرياضة » الذي يكنه الشعب الأسترالي وكذلك مشروعه الجديد للدورة الأولمبية.

وقال إن هذا المشروع « يتماشى تماما مع إصلاحات الأولمبية. إنه مشروع مستدام أنتج إرثا من قبل حتى أن يبدأ ».

وصوتت الدول الأعضاء باللجنة الأولمبية الدولية المجتمعة في طوكيو على ملف بريسبن، لتستضيف أستراليا الأولمبياد للمرة الثالثة بعد ملبورن 1956 وسيدني 2000.