تنصيب فاطمة الزهراء الحفضي العلوي عميدة لكلية الطب والصيدلة بالعيون

تنصيب فاطمة الزهراء الحفضي العلوي عميدة لكلية الطب والصيدلة بالعيون

فاطمة الزهراء الحفضي العلوي

تم أمس الأربعاء ، تنصيب فاطمة الزهراء الحفضي العلوي، عميدة لكلية الطب والصيدلة بالعيون.

وأكد رئيس جامعة ابن زهر، عبدالعزيز بنضو الذي ترأس حفل التنصيب بحضور والي جهة العيون الساقية الحمراء ، عامل إقليم العيون، عبدالسلام بيكرات ، ورئيس المجلس الجهوي سيدي حمدي ولد الرشيد، أن هذه الكلية التي تعد واحدة من أكبر الكليات على المستوى الوطني والإفريقي، تضم منصة تقنية فعالة، وستوفر تكوينا متكاملا.

وأضاف أن هذه المؤسسة الجديدة التي تطلب إنجازها غلافا ماليا قدره 257 مليون درهم، تضم عدة مختبرات للأبحاث ومراكز للتكوين ، كما تولي اهتماما كبيرا للرقمنة والابتكار ، موضحا أن هذه الكلية تضع الطالب في صلب اهتماماتها بخصوص المخططات العلمية والاجتماعية .

من جهته، أبرز والي الجهة، أن كلية الطب والصيدلة بالعيون هي واحدة من أكبر مشاريع النموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية الذي أطلقه صاحب الجلالة الملك محمد السادس سنة 2015.

وسجل السيد بيكرات، أن هذه الكلية تعد من أكبر كليات الطب بالمغرب من خلال هندستها المعمارية وما توفره من تكوين يستجيب للمعايير الدولية ومتطلبات الرقمنة والعولمة.

وكان مجلس الحكومة المنعقد في 15 يوليوز 2021 ، قد صادق على تعيين فاطمة الزهراء الحفضي العلوي عميدة لكلية الطب والصيدلة بالعيون. والسيدة العلوي تتوفر على تجربة طويلة كطبيبة وأستاذة بكلية الطب بالدارالبيضاء .

وفي أكتوبر الماضي، شرع نحو 100 طالب من الجهات الجنوبية الثلاث (العيون الساقية الحمراء، كلميم وادنون، والداخلة واد الذهب)، في تلقي تكوينهم في أكتوبر الماضي، بكلية الطب والصيدلة بالعيون.

ويندرج هذا المشروع في إطار تنفيذ استراتيجية المغرب الرامية إلى تكوين 3300 طبيب سنويا قصد مضاعفة العرض الطبي والانتقال من 6 إلى 10 أطباء لكل 10 آلاف نسمة.

وتضم الكلية على الخصوص، مراكز تكوين بمدرجات من طاقة استيعابية 400 مقعدا، وثلاث قاعات للتكوين من 50 مقعدا، وكذا أربع قاعات للندوات وأربع قاعات للاجتماعات .

وتم على هامش حفل التنصيب، توقيع اتفاقية شراكة بين جامعة ابن زهر وهيئة المحامين بأكادير وكلميم والعيون ، تروم التكوين في المجال القضائي بمؤسسات التعليم العالي.

ج/ ت/ ح ك