تقرير أممي: وجود المرأة في المناصب العليا يزيد أرباح الشركات بـ 20 %

تقرير أممي: وجود المرأة في المناصب العليا يزيد أرباح الشركات بـ 20 %

وجود المرأة في المناصب العليا يزيد أرباح الشركات

أفاد تقرير جديد لمنظمة العمل الدولية أنه يمكن للشركات أن تحسن من أدائها وتحقق زيادة في الأرباح بنسبة تصل إلى 20 بالمائة إذا وظفت مزيدا من النساء في المناصب العليا، و حذر في المقابل من أن ممارسات معظم شركات الأعمال ما زالت لا تتماشى مع أقوالها بشأن فكرة المساواة بين الجنسين في مجالس الإدارة.

وذكر التقرير الذي شمل 13 ألف شركة في 70 دولة إنه على الصعيد العالمي، وافقت ست شركات تقريبا من بين كل عشر على أن التنوع الجنسي حسن من أعمالها، وأقرت نفس النسبة تقريبا بتحقيق مكاسب في الإبداع والابتكار والسمعة.

أما فيما يتعلق بالأرباح، فسجلت نحو ثلاثة أرباع الشركات التي تحافظ على التنوع الجنسي في المناصب الإدارية زيادات تتراوح بين 5 و20 بالمائة في أرباحها، بينما شهدت الغالبية من هذه الشركات نموا يتراوح بين 10 و15بالمائة.

وبالإضافة إلى الزيادة في الأرباح، أكدت مؤلفة التقرير جاي هيي تشانغ أن وجود عدد أكبر من النساء في مجالس الإدارة أدى أيضا إلى زيادة عدد المديرات في الوظائف الابتدائية والمتوسطة والعليا.

وقالت إن »ما يحدث على مستوى القيادة العليا في مؤسسة ما ينساب ويتغلل في باقي مستويات المنظومة. وهذا مرتبط ومتصل بأداء العمل ».

وعلى الرغم من هذه النتائج الإيجابية، سجل التقرير أن نسبة مشاركة الإناث في حوالي ثلث مجالس الشركات على مستوى العالم استقرت في 30 بالمائة، وهي ما تسمى بـ « الكتلة الحرجة » التي تترك آثارا إيجابية على النتائج النهائية لالتحاق عدد أكبر من النساء بالإدارة العليا، وفقا لمنظمة العمل الدولية.