تقديم دنيا بطمة أمام وكيل الملك للمحكمة الابتدائية بمراكش

تقديم دنيا بطمة أمام وكيل الملك للمحكمة الابتدائية بمراكش

الفنانة المغربية دنيا بطمة

، تمثل في هذه الاثناء من صبيحة يومه الاثنين 30 دجنبر الجاري الفنانة المغربية دنيا باطمة، أمام وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بمراكش، على خلفية الاشتباه في صلتها بملف حساب “مون بيبي”.

يشار إلى أن الفنانة دنيا بطمة وشقيقتها ابتسام، تم مواجهتهما باليوتيوبوز” سكينة “غلاموغ” وسلطانة اللتين اتهمتا دنيا بطمة وشقيقتها بأنهما يزودان اصحاب الحساب المثير للجدل بالمعلومات و الصور، بناء على اعتراف الموقوفين المشتبه فيهم في القضية وكذلك بناءً على مجموعة من الاتهامات من طرف الضحايا.

ويذكر أن دنيا بطمة تم الاستماع اليها و التحقيق معها لمدة 12 ساعة متواصلة، بعد وصولها المغرب عبر مطار محمد الخامس بالدار البيضاء من طرف الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، بعدما ظلت تنكر لمدة طوبلة صلتها بالملف، وتعتبر ورود اسمها في التحقيقات مجرد مؤامرة لتشويه سمعتها.

وشهدت الأبحاث الأمنية المتعلقة بحسابات “حمزة مون بيبي”، تطورات مثيرة في الآونة الأخيرة، فقد واصلت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية الاستماع، صباح الجمعة الماضية، للمغنية دنيا باطما، على خلفية شكاية سبق للمركز الوطني لحقوق الإنسان أن تقدم بها، منتصف يوليوز المنصرم، أمام الوكيل العام للملك لدى استئنافية مراكش، حول تعرّض رئيسه وبعض المحامين، من أعضاء مكتبه أو من الذين ينوبون عنه أمام المحاكم، للقذف والتشهير على إحدى صفحات الحسابات المذكورة.

وطالبت الشكاية، بالاستماع إلى المغنية المذكورة، وذلك بعد اتهامها من طرف العديد من الضحايا المفترضين بأنها هي من تقف وراء هذه الحسابات، موضحين بأنهم وما إن دخلوا معها في خلافات حتى تعرّضوا لحملات عنيفة من طرف الحسابات الافتراضية الوهمية على “سناب شات” و”أنستغرام”، ناهيك عن ظهورها في العديد من الفيديوهات وهي تغني وتهتف باسم “حمزة مون بيبي”.

وقد تم الاستماع إلى المغنية المثيرة للجدل مباشرة بعد وصولها، الخميس الماضي للمغرب قادمة من البحرين، وتولى مسطرة الاستماع إليها محققو المكتب الوطني لمحاربة الجريمة المرتبطة بالتقنيات الحديثة بمقر الفرقة الوطنية بالدار البيضاء، الذي كان وجّه إليها استدعاءً للمثول أمامه، قبل حوالي أسبوعين، لتستمر العملية حتى وقت متأخر من مساء اليوم نفسه، وليتم استئنافها صبيحة الجمعة.