تغيير اضطراري في الطاقم التقني لعموتة

تغيير اضطراري في الطاقم التقني لعموتة

الإطار الوطني الحسين عموتة

اجرى حسين عموتة تغييرا اضطراريا ضمن طاقمه التقني المرافق له لقطر، تحسبا للمشاركة في النسخة العاشرة من كأس العرب، التي انطلقت اليوم الثلاثاء، وتمتد إلى غاية 18 من الشهر المقبل.

واضطر عموتة إلى الاستعانة بمعد بدني جديد، ويتعلق الأمر بسليم مدكر، بعدما تعذر على حسن لوداري مرافقة بعثة المنتخب الوطني الرديف إلى قطر، بعدما أصيب بفيروس كورونا.

كما يستعين عموتة بكل من هشام الدميعي ومولود مدكر بمدربين مساعدين بدلا من رشيد بنمحمود، الذي توج رفقته بكأس « الشان » الأخيرة في الكاميرون، بعد أن غاب عن المعسكر الخارجي الأخير للمنتخب الرديف.

وفي سياق آخر، عاد المهاجم وليد أزارو، إلى التداريب الجماعية، رفقة المجموعة الوطنية، بعد أن اكتفى في حصة أمس التحضيرية، بحصة الجري، ما أثار نوعا من القلق، بشأن جاهزيته لقيادة هجوم « الأسود » في البطولة العربية.

وتجدر الإشارة، إلى أن المنتخب الرديف، سيواجه منتخب فلسيطين، عشية غد الأربعاء، بملعب الجنوب بالوكرة، لحساب الجولة الأولى من دور المجموعات، عن المجموعة الثالثة، التي تضم إلى جانب المنتخبين الوطني والفلسطيني، كلا من الأردن والسعودية.