تعفن الأنف عرض جديد لجدري القرود .. فما السر؟

تعفن الأنف عرض جديد لجدري القرود .. فما السر؟

من الثابت حتى اليوم أن أعراض ومسار الإصابة بجدري القرود خفيفة. الجديد هو حالة رجل يبلغ من العمر 40 عاماً تم تشخيص إصابته في المستشفى الجامعي في مدينة بون الألمانية بالمرض وساءت حالته إلى حد تعفن الوجه.

بثور كبيرة على الوجه وأنف متعفن: وثق أطباء من مستشفى بون الجامعي حالة عدوى شديدة بجدري القرود في مجلة « Infection » العلمية المتخصصة، كما نقل الموقع الإلكتروني لتلفزيون ntv الألماني.

وبعد تأكيد إصابة المريض بعدوى جدري القرود عن طريق اختبار PCR. كشفت الفحوصات اللاحقة عن مرض الزهري طويل الأمد وإصابة متقدمة بفيروس نقص المناعة البشرية « الإيدز ».

وفقاً للمعلومات، لم تجرى فحوصات سابقة له للكشف عن الأمراض المنقولة جنسياً.

وحسب الأطباء، ضعف الجهاز المناعي للمريض بشدة نتيجة الإصابة بالأمراض المذكورة سابقاً، ما سمح بهذا التطور الخطير في أنفه.

وكتب الباحثون: « معظم حالات عدوى جدري القرود المبلغ عنها حتى الآن خفيفة الأعراض ».

وتابع الأطباء أن هذه الحالة « تظهر مدى الشدة المحتملة لعدوى جدري القرود في حال ضعف المناعة الشديد، وعدم علاج الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية ».

ووصف الأطباء للمريض عقار تيكوفيريمات Tecovirimat المضاد لجدري القرود لمدة أسبوع، ومضادات حيوية لمرض الزهري وعلاجاً لاحتواء فيروس نقص المناعة البشرية في جسمه، أو ما يعرف بمضادات الفيروسات القهقرية.

وكان العلاج فعالاً؛ إذ جفت بثورجدري القرود على الجلد وتراجع التورم في الأنف.

ولم يقدم الأطباء أي تفاصيل أخرى عن مسار شفاء الرجل.