ترقب شديد داخل الرجاء قبل السفر إلى العاصمة

ترقب شديد داخل الرجاء قبل السفر إلى العاصمة

مدرب الرجاء جمال السلامي

تسود حالة من الترقب بين مكونات فريق الرجاء البيضاوي، في معسكر الجديدة، تحسبا لخوض أول مباراة عن البطولة الوطنية، عندما سيحل الخضر ضيوفا على الفتح الرياضي يوم الأحد المقبل، بالعاصمة الرباط.

ويخضع الفريق البيضاوي اليوم الجمعة لمسحة طبية، للكشف عن فيروس كورونا، قبل شد الرحال صوب الرباط، وفق البروتوكول الصحي المعتمد من قبل الجامعة الملكية لكرة القدم، ويترقب الجميع نتائج التحاليل المخبرية، بنوع من القلق، خاصة وأن المدرب جمال السلامي، يأمل في حضور الفريق بجميع لاعبيه.

وينتظر، أن يعلن عن نتائج الفحوصات الطبية، خلال الساعات القليلة المقبلة، في الوقت الذي يواصل فيه الفريق تداريبه بشكل طبيعي، تحسبا للمباراة أمام الفتح الرياضي، في مواجهة، تعرف غياب عمر بوطيب بداعي الإصابة، وتحوم الشكوك حول مشاركة الكونغولي فابريس نغوما وعبد الإله الحافيظي، بداعي الإصابة بالنسبة للأول، وخضوع الثاني لفترة راحة، بترخيص من الطاقم التقني.

هذا، وسيشرع فريق الرجاء، في الدفاع عن لقب البطولة، انطلاقا من مباراة الفتح، بعد أن خاض فترة إعدادية مضطربة، شهدت مجموعة من الأحداث، أبرزها مغادرة يوسف السفري المدرب المساعد وتعويضه بمحمد البكاري، فضلا عن تداعيات الاستقالة التي قدمها جواد الزيات رئيس الفريق.