تراجع معدل الإصابة بكورونا في ألمانيا.. والسبب؟

تراجع معدل الإصابة بكورونا في ألمانيا.. والسبب؟

أشارت تقديرات معهد "روبرت كوخ" لأبحاث الفيروسات في ألمانيا، أنه ربما كانت هناك علاقة للاتجاه التنازلي لإصابات كورونا الجديدة المسجلة، بعطلات الخريف. فكيف ذلك؟

قال معهد « روبرت كوخ » لأبحاث الفيروسات في ألمانيا، في تقريره الأسبوعي الصادر مساء الخميس، إن معدلات الإصابة الأسبوعية انخفضت في كل الولايات وفي وكل الشرائح العمرية في الأسبوع الماضي.

وكتب المعهد: « أنه لا يزال يتعين في هذا الشأن أخذ عامل العطلات المدرسية في الحسبان، حيث يؤثر هذا العامل سواء على المخالطات أو على سلوك الاختبارات »، مشيرا إلى أن من الممكن أن يكون التراجع مسألة مؤقتة نظرا لأن هناك عطلات في العديد من الولايات.

وأوضح التقرير أن الأسبوع الماضي لم يشهد انخفاضا في معدل الإصابة الأسبوع فحسب، بل انخفض أيضا عدد حالات المسارات الخطيرة للمرض التي تم تسجيلها، كما تم رصد اتجاه تنازلي في تركيز كمية الفيروس في مياه الصرف في الجزء الأكبر من الأماكن التي تم فحصها.

وتراجع عدد زيارات الأطباء بسبب الإصابة بمرض كوفيد19- على أساس المقارنة الأسبوعية.

وتوقع المعهد بوجه عام ارتفاع أعداد أمراض الجهاز التنفسي خلال الأسابيع المقبلة.

وتابع المعهد في تقريره: « سَيُظْهِر المعدل الإيجابي وعدد الأمراض التي تسببها الإنفلونزا اتجاها متزايدا، وستؤدي عدوى الفيروس المخلوي التنفسي ولاسيما عند الأطفال الصغار إلى زيادة الأمراض وحالات دخول المستشفيات ».

وكان الفيروس المخلوي التنفسي أدى في العام الماضي إلى موجة غير عادية في بعض الدول، وهو ما كان يعتبر نتيجة لجائحة كورونا.