تراجع مؤشر إنتاج الصناعات التحويلية بالمغرب ب 6.3 بالمائة في 2020

تراجع مؤشر إنتاج الصناعات التحويلية بالمغرب ب 6.3 بالمائة في 2020

تراجع مؤشر إنتاج الصناعات التحويلية بالمغرب

سجل مؤشر إنتاج الصناعات التحويلية ، باستثناء تكرير البترول ، انخفاضا بنسبة 6.3 بالمائة سنة 2020 ، مقابل زيادة قدرها 2.4 بالمائة قبل عام ، وفقا لمديرية الخزينة والمالية الخارجية التابعة لوزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة.

وأوضحت المديرية ،في مذكرة الظرفية المتعلقة بالنتائج الأولية برسم 2020 ، أن هذا الانخفاض الذي لوحظ بشكل خاص في الربع الثاني من عام 2020 (ناقص 21.4 بالمائة)، هم جميع القطاعات تقريبا باستثناء الصناعات الغذائية (زائد 0.9 بالمائة) وصناعة الورق والكرتون (زائد 2.1 بالمائة) والصناعات الكيماوية (زائد 8.6 بالمائة) وصناعة الأدوية (زائد 2.9 بالمائة).

وأفاد المصدر ذاته أن أكبر الانخفاضات السنوية تتعلق بالقطاعات المرتبطة بتصنيع معدات النقل الأخرى (ناقص42.1 بالمائة) ، وصناعة السيارات (ناقص 25 بالمائة) وصناعة الجلد والأحذية (ناقص 25.3 بالمائة).

وسجلت المذكرة أنه بعد ضعف الأداء في الربع الثاني من عام 2020 ، تم استيعاب الانخفاض تقريبا في الربع الثالث من نفس العام (ناقص 2.6 بالمائة) وفي الربع الأخير من عام 2020 (ناقص 1.2بالمائة) ، مما يعكس انتعاش معظم القطاعات الصناعية ، ولا سيما صناعة النسيج والمعادن.

ووفقا للمذكرة، فقد أظهر المغرب خلال هذه الأزمة الصحية، مرونة اقتصادية وصناعية كبيرة تسمح له اليوم بالتطلع إلى منافسة أفضل في سوق عالمي متغير.

من جانبه ، وبعد تسجيل أدنى مستوى له في أبريل منذ إطلاق هذا البحث، انتعش معدل استخدام الطاقة الإنتاجية الصناعية بشكل تدريجي خلال الفترة المتبقية من العام.

وهكذا ، انخفض معدل استخدام الطاقة الإنتاجية الصناعية، في المتوسط برسم سنة 2020، بمقدار 9.3 نقطة ليستقر عند 64.8 بالمائة، مما يعكس انخفاضا عاما في جميع فروع النشاط، ولا سيما صناعة النسيج والجلد (ناقص 20.2 نقطة) ، والصناعات الميكانيكية والمعدنية ( ناقص 15.3 نقطة) ، والمواد الكيماوية وشبه الكيماوية (ناقص 7.6 نقطة) ، وبدرجة أقل ، الصناعة الغذائية (ناقص 2.8 نقاط).