بمبادرة من حمعية "جود"... حمام متنقل لفائدة المتشردين بمدينة الدارالبيضاء

بمبادرة من حمعية "جود"... حمام متنقل لفائدة المتشردين بمدينة الدارالبيضاء

أشخاص من دون مأوى يستفيدون من حمام متنقل في الدار البيضاء

أطلقت جمعية “جود”  المتخصصة في مساعدة الأشخاص دون مأوى مبادرة  متميزة هي الأولى من نوعها بالمغرب، تقضي بتحويل شاحنة إلى حمام مجاني، لفائدة المتشردين بالعاصمة الاقتصادية الدار البيضاء.

ووفق الجمعية، فقد تبرعت مجموعة “كومار” بشاحنة تزن 20 طنا وبها خزان مائي من 2000 لتر، قصد تحويلها إلى حمام، و هي مكونة من 4 حمامات، بالإضافة إلى مكان مخصص للحلاقة. إضافة لموضعين لغسل الأسنان والحلاقة والشعر، كما تتضمن موضعا لتخزين الملابس الجديدة والأحذية. وستضمن هذه الأخيرة استحمام 8 آلاف متشرد بالمدينة سنويا.

وفي هذا السياق، قالت هند العيدي، رئيسة جمعية “جود”، لأحد المواقع الإلكترونية، إن “الأشخاص، الذين يعانون التشرد في شوارع الدارالبيضاء، كانوا يستحمون في الحمامات العمومية، إلا أن أصحاب هذه الأخيرة اعترضوا على ذلك، إرضاء لزبائنهم، الذين تذمروا من الأمر، بسبب خوفهم من الإصابة بأمراض معدية.

وكان للمبادرة المذكورة، بحسب هند العيدي، وقع إيجابي على نفسية المتشردين، خصوصا أن مظهرهم تغير إلى الأفضل، إذ ود بعضهم أن يزور عائلته، لأنه بدا نظيفا، وأنيقا.