بعد وصوله القاهرة.. تشييع جثمان عالم الذرة المصري الذي قضى في المغرب

بعد وصوله القاهرة.. تشييع جثمان عالم الذرة المصري الذي قضى في المغرب

تشيع جثمان عالم الذرة المصري

سيوارى الثرى، اليوم الأربعاء، جثمان أبو بكر عبد المنعم رمضان عالم الذرة المصري الذي ألمت به سكتة قلبية في المغرب حيث شارك في ورشة عمل نظمتها الوكالة الدولية للطاقة الذرية حول التلوث البحري، بمدينة مراكش.

ويرتقب تشييع جثمان الهالك بعدما وصل إلى « ميناء القاهرة الجوي »، فجر اليوم الأربعاء، قادما من المغرب على متن طائرة للخطوط الملكية المغربية في الرحلة المرقمة بـAT272، بعدما أخضع لتشريح طبي كشف أن تعاطي العالم المصري لثلاثة عقاقير مختلفة في آن واحد كان سببا وراء السكتة القلبية، كما نقلت تقارير إعلامية مصرية من التقرير المتعلق بالتشريح.

وكان أبو بكر عبد المنعم رمضان، الذي يحمل صفة أستاذ متفرغ بقسم المواقع والبيئة بشعبة الرقابة الإشعاعية التابعة لهيئة الطاقة الذرية، لفظ أنفاسه الأخيرة بفندق إقامته خلال الورشة بمدينة مراكش وهو ما أثار جدلا حول أسباب الوفاة قبل أن يؤكد أشرف إبراهيم سفير مصر في القاهرة على أن الوفاة كانت طبيعية بسبب مضاعفات صحية وتعاطي الهالك لأدوية غير منصوح تناولها في آن واحد.