بعد رفعها علم فلسطين في قلب تل أبيب.. العال الإسرائيلية تنتقم من فرقة هاتاري الأيسلندية

بعد رفعها علم فلسطين في قلب تل أبيب.. العال الإسرائيلية تنتقم من فرقة هاتاري الأيسلندية

فرقة هاتاري الإسلندية وهي ترفع علم فلسطين في قلب تل أبيب

قرر أعضاء فرقة موسيقى الروك هاتاري، الذين مثلوا أيسلندا في مسابقة الأغنية الأوروبية في تل أبيب، تقديم شكوى ضد شركة الطيران الإسرائيلية "العال" بعد منحهم مقاعد غير مرغوبة على متن طائرة متجهة إلى لندن.

وكانت المقاعد المخصصة لأفراد القوات الأيسلندية مقاعد مركزية في الصفوف الثلاثة بمؤخرة الطائرة.

وقال إسرائيلي، ضاهر داهلي، على موقع فيسبوك: « هذا ما لديهم »، في إشارة إلى المقاعد المخصصة لأعضاء المجموعة الأيسلندية، الذين رفعوا لافتة بألوان العلم الفلسطيني خلال مسابقة الأغنية الأوروبية.

ورد لاعب الدرامز في المجموعة، إينار ستيفانسون، بسخرية من خلال نشره على فيسبوك: « شكرا لك العال على +المعاملة الخاصة+ « .

وقال فيليكس بيرغسون، المسؤول الصحفي في هاتاري: « بلا شك، لقد وجدت هذا الأمر مزعجا وأنا غير راض عن هذا النوع من السلوك ».

وتم نشر صورة للمقاعد المخصصة للمجموعة، المستخرجة من نظام حجز شركة الطيران، مصحوبة برقم الرحلة، على الإنترنت، مما قد يشكل انتهاكا لقواعد احترام الخصوصية.

وقال فيليكس إن المجموعة ستتابع القضية في الأيام المقبلة وتعلق على هذا السلوك.

وأضاف « سواء كانت شركة طيران أيسلندا أو من حجز الرحلة أو غيرها، فنحن بحاجة إلى معرفة ذلك »، مضيفا أنه سيتم تقديم شكوى مباشرة إلى شركة العال.

وتابع « بدلا من الشكوى في المطار، قررنا الانتظار وتقديم شكوى رسمية ».

وقد وصل أعضاء المجموعة إلى مطار كيفلافيك الدولي في حوالي الساعة 11:00 مساء من يوم الاثنين، حيث تلقوا ترحيبا حارا من طرف مدير البث العام الوطني وأعضاء رابطة أيسلندا-فلسطين.

وعندما طلب منهم مقاطعة المسابقة من قبل المنظمات الفلسطينية، أجاب أعضاء المجموعة أنهم يعتقدون أنهم « يستخدمون وجودهم لتسييس الحدث ».