بعد تعدد المشاكل .. "سامسونغ" تؤجل طرح هاتفها الأول القابل للطي

بعد تعدد المشاكل .. "سامسونغ" تؤجل طرح هاتفها الأول القابل للطي

بعد انتشار صور وتقارير على الإنترنت حول العديد من المشاكل التي تحيط به، أجلت شركة "سامسونغ" العملاقة للتقنية طرح هاتفها الأول القابل للطي، مع توقعات بنشره الشهر المقبل على أقرب تقدير.

نقلت صحيفة « وول ستريت جورنال » الأمريكية عن مصادر قولها إن شركة « سامسونغ » الكورية الجنوبية العملاقة للإلكترونيات ستؤجل الطرح المقرر يوم الجمعة لأول هاتف ذكي قابل للطي حتى الشهر المقبل على أقرب تقدير.

وأشارت وكالة « بلومبرغ » إلى أن الهاتف القابل للطي « جالاكسي فولد » سيباع بحوالي 2000 دولار، مضيفة أن التقارير الأولية التي تحدثت عنه أشارت إلى وجود العديد من المشكلات في النسخ التجريبية التي ظهرت منه. ومن المتوقع طرح الهاتف الجديد خلال الأسابيع المقبلة، رغم أن الشركة لم تحدد الموعد الدقيق للطرح.

وبحسب « بلومبرغ »، فإن المشكلات الموجودة في الهاتف، الذي تستهدف الشركة أن يكون تعبيراً عن خبراتها التكنولوجية، ترتبط بموضوعات خاصة بالمفاصل والشاشة.

وكانت الشركة قد فتحت باب الحجز المسبق للهاتف الجديد في وقت سابق من الشهر الحالي، في ظل توقعات بأن يطلق هذا الهاتف موجة جديدة من الهواتف الذكية التي يمكن أن تتحول إلى كمبيوتر لوحي.

وأوضحت وكالة « بلومبرغ » أن تأجيل طرح الهاتف الجديد سيمثل ضربة جديدة لشركة « سامسونغ » بعد أزمة سحب هاتفها الذكي « جالاكسي نوت 7 » في عام 2016 بعد تعدد حوادث انفجار بطاريات ذلك الطراز.

وفي حين مازال الوقت مبكراً للتنبؤ بالطلب على الهواتف الذكية ذات الشاشات المرنة، فإن « سامسونغ » وغيرها من شركات الإلكترونيات تسعى إلى التفوق على عملاق الإلكترونيات الأمريكي « آبل » في هذه السوق، التي تقدر قيمتها بحوالي 495 مليار دولار.