بعد الكلاب.. تدريب النحل للكشف عن مصابي كورونا!

بعد الكلاب.. تدريب النحل للكشف عن مصابي كورونا!

بعد تأكيد دراسات على قدرة الكلاب على كشف المسحات الإيجابية لفيروس كورونا من خلال حاسة الشم، اكتشف باحثون هولنديون أنه يمكن استخدام النحل للكشف عن الإصابة بالفيروس. فكيف يمكن استخدام اختبار الكشف عن كورونا بمشاركة النحل؟

درب باحثون هولنديون مجموعة من النحل، الذي يملك حاسة شم قوية، للكشف عن عينات مصابة بفيروس كورونا، وذلك في اكتشاف يقولون إنه سيقلص فترات انتظار نتائج الفحوص إلى ثوان فقط، حسبما نقل موقع « t3n » الألماني.

ولتدريب النحل، أعطى الباحثون بمعمل الأبحاث البيطرية في جامعة فاخننغن مياه محلاة بالسكر مكافأة لها بعد عرض عينات هواء تنفس ملوث بكوفيد-19 عليها. وفي المقابل، تم حرمان النحل من المكافأة بعد عرضها على عينات غير مصابة بالفيروس.

وفي بيان، قال فيم فان دير بويل بروفيسور علم الفيروسات، الذي شارك في الدراسة، إنه بعد اعتيادها على النظام، تمد النحلة لسانها بعفوية للحصول على المكافأة عندما تقدم إليها عينات مصابة، حسبما نقل موقع « بيلد دير فراو » الألماني.

وقال الباحثون إن إخراج النحل ألسنتها للشرب هو تأكيد إصابة العينة بالفيروس. ويستغرق الأمر ساعات وربما يصل إلى أيام للحصول على نتيجة فحص فيروس كورونا، لكن النحل تقدم النتيجة في الحال. والأسلوب الجديد رخيص الثمن أيضا وهو ما يجعله مفيدا لدول تقل فيها الفحوص.