بايدن: "لا داعي للهلع" بسبب المتحور الجديد أوميكرون

بايدن: "لا داعي للهلع" بسبب المتحور الجديد أوميكرون

سعى الرئيس الأمريكي جو بايدن لطمأنة الأمريكيين بأن الولايات المتحدة مستعدة للتعامل مع المتحور الجديد لفيروس كورونا أوميكرون، متعهدا بالإسراع في تطوير لقاحات للوقاية منه إذا لزم الأمر.

أكد الرئيس الأميركي جو بايدن الاثنين (29 نوفمبر 2021) في خطاب ألقاه في البيت الأبيض أن « لا داعي للهلع » من انتشار المتحور الجديد أوميكرون داعيا الأميركيين إلى التطعيم أو تلقي جرعاتهم المعززة.

وأضاف بايدن في أعقاب اجتماع مع فريقه الخاص بكوفيد-19 « هذا المتحور مدعاة للقلق وليس سببا للذعر ». وأضاف « عاجلا أم آجلا سنرى حالات إصابة بالمتحور الجديد هنا في الولايات المتحدة ». وأوضح أن البيت الأبيض يعمل مع شركات فايزر وموديرنا وجونسون آند جونسون لتطوير خطط طوارئ، إذا لزم الأمر، للتعامل مع أوميكرون.

ومع اقتراب أعياد نهاية السنة، دعا بايدن الأميركيين إلى تلقي اللقاح وتلقيح أولادهم أو تلقي الجرعة المعززة ووضع الكمامة في الداخل. وقال إنه تم فرض قيود على السفر لمنح البلاد وقتا لتطعيم مزيد من الناس. وتسبب التردد في تلقي التطعيمات في الولايات المتحدة وحول العالم في إحباط جهود مسؤولي الصحة العامة للسيطرة على الجائحة.

لكنه لم يعلن عن قيود إضافية ملزمة في هذه المرحلة على الحدود أو داخل الولايات المتحدة. وقال ردا على سؤال حول فرض قيود إضافية إنه لا يتوقع ذلك « في هذه المرحلة » في حين أغلقت الولايات المتحدة حدودها أمام المسافرين الوافدين من ثماني دول في جنوبي أفريقيا. وقال بايدن أيضًا إنه « إذا تم تطعيم الأشخاص ووضعوا كمامة فلا داعي للعزل ».

ولدى سؤاله عن الزامية محتملة للقاح أو فحوص كشف الاصابة للرحلات الداخلية في الولايات المتحدة، أجاب الرئيس الديموقراطي « في هذه المرحلة هذه ليست توصية » الأوساط العلمية.

وأضاف بايدن أنه سيقدم « الخميس » استراتيجية مفصلة لمكافحة كوفيد-19 خلال فصل الشتاء « ليس من خلال الإغلاق أو العزل ولكن من خلال تعزيز التطعيم والفحوص والجرعات المعززة ».

ووصل المتحور الجديد إلى القارة الأميركية مع إعلان عن أول إصابتين أمس الأحد.