انهيار أسعار البوتان والسكر يخفف أعباء صندوق المقاصة

انهيار أسعار البوتان والسكر يخفف أعباء صندوق المقاصة

قنينات الغاز

شهدت أسعار المواد الأولية في السوق الدولية انهيارا واضحا، وهو ما ساهم في تراجع أعباء صندوق المقاصة بشكل كبير.

يبدو أن لوباء كورونا بعض الإيجابيات إلى جانب سلبياته الكبيرة على الاقتصاد الوطني، فقد شهدت أسعار المواد الأولية في السوق الدولية انهيارا واضحا، وهو ما ساهم في تراجع أعباء صندوق المقاصة بشكل كبير.

وكشفت أرقام صادرة عن الخزينة العامة للمملكة، حسب يومية « المساء »، أن أسعار غاز البوتان تراجعت بقوة على الصعيد الدولي خلال فترة الحجر الصحي، حيث وصلت إلى أدنى مستوى قياسي ناهز 194 دولارا للطن، بعدما كانت في المتوسط في حدود 540 دولارا بداية السنة.

كما سجل سعر مادة السكر هو الآخر، تضيف اليومية، تراجعا في السوق الدولية خلال الأشهر الماضية المتزامنة مع فترة الحجر الصحي والإغلاق في عدد من البلدان، حيث وصل إلى 242 دولارا للطن الواحد، مقابل 358 دولارا بداية السنة.

وأكدت الخزينة العامة أن هذه الوضعية انعكست مباشرة على السوق الوطنية على مستوى تكاليف صندوق المقاصة الذي يعنى باستقرار أسعار بعض المواد الأكثر استهلاکا، حيث انخفضت بحوالي النصف خلال الأشهر الثمانية الأولى من السنة الجارية.

وفي نهاية شهر غشت المنصرم، بلغت تكاليف الدعم الذي قدمه الصندوق حوالي 5.4 مليارات درهم مقابل 10.4 مليارات درهم في نهاية غشت 2019.