انطلاق عمليات إجلاء المغاربة العالقين في سبتة المحتلة بسبب "كورونا"

انطلاق عمليات إجلاء المغاربة العالقين في سبتة المحتلة بسبب "كورونا"

انطلاق عملية ترحيل المغاربة العالقين في سبتة

عبرت، اليوم الجمعة، أول حافلة تقل مواطنين مغاربة ظلوا محاصرين في مدينة سبتة المحتلة منذ الإغلاق الحدودي الذي فرضته جائحة "كورونا" منذ منتصف مارس الماضي.

واتفقت السلطات المغربية والإسبانية على إجلاء أزيد من 300 مغربي أجبرتهم حالة الطواريء الصحية المعلنة في المغرب على البقاء في المدينة الواقعة تحت حكم التاج الإسباني.

وأفاد موقع « Ceutaldia » بوصول أول مجموعة من المواطنين المغاربة على متن حافلة عبرت بهم معبر « تراخال » على أن تعقبها حافلات أخرى في انتظار وصول كل العالقين قبل حلول عيد الفطر.

وأعلن يوم الخميس (14 ماي 2020) عن اتفاق بين المغرب وإسبانيا حول ترتيب عمليات إجلاء مواطني البلدين من الجهتين معا، إذ تقرر انطلاق الرحلات البرية اليوم الجمعة تزامنا ورحلة بحرية على باخرة « Balearia » نقلت مواطنين إسبانيا نحو مالقا انطلاقا من ميناء طنجة المتوسط.