اندلاع حريق بالحي الجامعي بوجدة يخلف إصابات وأضرار مادية جسيمة

اندلاع حريق بالحي الجامعي بوجدة يخلف إصابات وأضرار مادية جسيمة

حريق بالحي الجامعي بوجدة

عاش الحي الجامعي بوجدة في الصباح الباكر اليوم حالة من الاستنفار بسبب حريق نشب في جناح الذكور بالحي. واندلع الحريق في الساعة السادسة من صباح اليوم بسبب تماس كهربائي على الارجح.

وبحسب ما أفادته مصادر محلية جيدة الاطلاع من عين المكان، فقد اندلع الحريق حوالي الساعة السادسة صباحًا،حيث خلف الحريق إصابات عديدة في صفوف الطلبة المقيمين، فضلًا عن تسببه في أضرار مادية جسيمة لحقت مرافق الحي المذكور، وكذا موجة هلع وخوف في صفوف الطلبة.

وخلف الحريق استنفارًا غير مسبوق، حيث حلت عناصر الوقاية المدنية بمعية عناصر الشرطة وممثلي السلطة المحلية لعين المكان بشكل مستعجل، حيث عملت على تطويق الحريق والسيطرة عليه، بالموازاة مع نقل الطلبة المصابين صوب قسم المستعجلات بالمستشفى قصد تلقي العلاجات الضرورية.

وقد خلف الحريق أربعة عشر جريحا نقلوا على وجه السرعة إلى المستشفى، عشرة منهم اصيبوا بإغماء وجروح خفيفة جراء التدافع وقد غادروا مستشفى الفارابي بعد تلقيهم الاسعافات الأولية.

فيما لازال أربعة منهم يرقدون بالمستشفى الجامعي لتلقي العلاجات الضرورية.