انخفاض حاد للاستثمارات السعودية والإماراتية في المغرب

انخفاض حاد للاستثمارات السعودية والإماراتية في المغرب

سفير المملكة العربية السعودية لدى المغرب، عبد الله بن سعد الغريري

سفير المملكة العربية السعودية لدى المغرب، عبد الله بن سعد الغريري

سلط موقع “مغرب انتيليجنس” في تقرير له الضوء على التوتر غير المسبوق بين السعودية والإمارات من طرف والمغرب من جانب آخر، بعد ما وصفته بـ “شهر العسل الدبلوماسي” بين الرباط والدوحة الذي أزعج قادة الحصار بشدة.

ولفت الموقع إلى أن الأرقام الصادرة عن مكتب الصرف بالمغرب، كشفت عن انخفاض حاد في الاستثمار المباشر لكل من العربية السعودية والإمارات في المغرب نتاج الأزمة التي تعرفها العلاقات بينهم منذ عدة شهور والتي وصفها الموقع بالأزمة “الصماء” التي اتخذت، بشكل متزايد، طابعاً اقتصادياً.

وتراجعت الأرقام الرسمية للاستثمارات السعودية للعام الرابع على التوالي، مسجلة انخفاضا بـ 68 % بين عامي 2014 و 2018، وتقول أرقام مكتب الصرف، وهي الجهة المسؤولة عن صدور وورود العملة الاجنبية في المغرب، إن قيمة هذه الاستثمارات بلغت 350 مليون دولار في عام 2014، في مقابل 50 مليون دولار أمريكي في عام 2018.

كذلك انخفضت الاستثمارات الإماراتية في المغرب بنسبة 41.4 % خلال 2018 مقارنة بعام 2015، فبمجرد إعلانهما كنموذج للتعاون العربي، تعاني العلاقات الاقتصادية بين الرباط وأبو ظبي من الفتور الذي تعرفه العلاقات الدبلوماسية منذ أزيد من عام.

وقال المصدر نفسه إنه على الطرف النقيض، شهدت استثمارات قطر تحسنا بنسبة 68 %، لتتجاوز في 100 مليون دولار خلال العام المنصرم، حيث كان لـ »شهر العسل الدبلوماسي » بين الرباط والدوحة تأثير إيجابي على استثمارات قطر في المغرب، على حد تعبير الموقع الفرنسي.