انتقال فضال إلى لشبونة على المحك

انتقال فضال إلى لشبونة على المحك

الدولي المغربي زهير فضال

تحوم الشكوك حول انتقال الدولي المغربي زهير فضال مدافع ريال بيتيس الإسباني صوب نادي لشبونة البرتغالي، بعد أيام قليلة من انتهاء المفاوضات بين مسؤولي الناديين.

واستغربت تقارير إعلامية إسبانية، ما تم تداوله بخصوص فشل فضال في اجتياز الاختبار الطبي مرتين، قبل الإعلان عن انضمام اللاعب بشكل نهائي، موضحة، أن فضال في وضع صحي جيد، وأنه خاض العديد من المباريات القوية بعد عودته من الإصابة التي مني بها في عام 2018، دون أن يكون لها أي تأثير أو انعكاسات سلبية على أدائه ومردوده، ما يثبت شفائه بشكل تام.

وأكدت المصادر ذاتها، أن الغرض من إثارة الجدل حول جاهزية اللاعب، نسف نتائج المفاوضات التي اتفق عليها الناديين، وإجبار الفريق الإسباني على إعادة المفاوضات ليتنازل عن بعض البنود حتى يحقق لشبونة المكاسب التي يرغب فيها، وتخفيض مبلغ الصفقة من 3,5 مليون أورو (مع مليون إضافي) إلى 2,7 مليون فقط، وتقليص مدة العقد من 4 مواسم إلى 3.

وكان سبورتينغ ليشبونة، قد أخضع فضال لفحصين طبيين قبل التعاقد معه، وأعلن أن اللاعب يعاني من إصابة في وتر أخيل، وعاد اللاعب إلى إشبيلة محبط، وفتح الإسباني هوغو فيانا المدير الرياضي في سبورتينغ ليشبونة باب المفاوضات من جديد مع ريال بيتيس.