اليمني عمر ياسين يفوز بلقب الموسم الأول من برنامج "الزمن الجميل"

اليمني عمر ياسين يفوز بلقب الموسم الأول من برنامج "الزمن الجميل"

قبيل الإعلان عن النتيجة

فاز اليمني عمر ياسين بلقب "فارس الأغنية الطربية" في الحلقة الأخيرة من الموسم الأول لبرنامج الزمن الجميل نتيجة لتصويت الجمهور الذي منحه 37% من إجمالي الأصوات.

وذلك بعد ثمانية أسابيع من حلقات العروض المباشرة على قناة « أبوظبي » التابعة لشبكة قنوات تلفزيون أبوظبي.

وتم تتويج الفائز عمر ياسين بدرع المركز الأول إلى جانب المشاركين الآخرين، وذلك في ختام الحلقة التي أقيمت على خشبة المسرح الوطني بأبوظبي.

وجاء في المركز الثاني، المشترك محمد شطا من مصر بنسبة تصويت بلغت 33%، فيما حل بالمركز الثالث السعودي موسى معيدي بنسبة تصويت بلغت 17%، وجاء المغربي علي المديدي في المركز الرابع بنسبة تصويت بلغت 13%.

وانطلقت الحلقة الأخيرة من البرنامج بمشاركة جميع المتنافسين العشرة الذين تأهلوا إلى مرحلة العروض المباشرة، حيث قدموا وصلات غنائية تضمنت مقاطع من الأغنيات الخالدة للفنانين فيروز، وأم كلثوم، وصباح، وطلال المداح، وسعدون جابر، وعبد الحليم حافظ، وأبو بكر سالم، ومحمد عبد الوهاب.

واحتفت الأمسية الثامنة والأخيرة للبرنامج باثنين من أساطير « الزمن الجميل » للفن العربي وهما « صباح » و »أبو بكر سالم »، بتقديم المشتركين مجموعة من الأغاني التي شكلت جزءاً من هوية الموسيقى العربية، وسط أداء متميز قدمه المتسابقون الأربعة بصحبة الفرقة الموسيقية التي قادها المايسترو أحمد طه.

وترافقت الحلقة ببث مباشر من مصر، واليمن والسعودية والمغرب، لنقل أجواء الجماهير المتابعين للحلقة الختامية، في وقت تصدر « وسم » البرنامج على مواقع التواصل الاجتماعي « التريند » في ظل التفاعل الواسع الذي أبداه الجمهور والمتابعون عبر مختلف المنصات الاجتماعية.

أحلام ضيفة الشرف

افتتحت ضيفة شرف البرنامج، فنانة العرب « أحلام »، الحلقة الأخيرة بأداء استثنائي بدأ بأغنية « أحتاجك أنا »، بالاضافة إلى أغنية  » حبكم وسط الحشا » من كلمات المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان « طيب الله ثراه » بتفاعل جماهيري كبير، إلى جانب أغنية « يا زارعين العنب » التي حركت مشاعر الفنانة أسما المنور لتعتلي خشبة المسرح وتغنيها برفقة أحلام، وتلهبا الحضور والجماهير، فيما اختتمت أحلام مشاركتها بأغنية « أبرحل » من ألبومها الأخير.

« دويتو » خارج عن المألوف

شهدت الحلقة الأخيرة تقديم أربعة فقرات « دويتو » غنائية، جمع أولها بين الفنانة أنغام ومحمد شطا، في أغنية « مضناك » للراحل الدكتور محمد عبد الوهاب، فيما قدم المتسابق علي المديدي مع أسما المنور « دويتو » لرائعة الفنان عبد المحسن المهنا « يا منيتي ».

وقدمت الفنانة أحلام « دويتو » مع المتسابق موسى معيدي، اللذان غنّا معاً أغنية « لو كلفتني المحبة » للفنان محمد عبده، فيما أدى الفنان مروان خوري دويتو مع المشترك عمر ياسين، أغنية « خايف أقول اللي في قلبي » للدكتور محمد عبد الوهاب.

أداء استثنائي للمشتركين

قدم المتسابق السعودي موسى معيدي أغنية « نار بعدك » للفنان الراحل أبو بكر سالم، والذي أجمعت لجنة التحكيم على أنه يعتبر من الأصوات التي كبرت وتطورت على مسرح الزمن الجميل، وبات يمتلك خبرة كبيرة تؤكد مكانة الصوت السعودي.

من جانبه، قدم اليمني عمر ياسين أغنية « باشل حبك معي » للفنان أبو بكر سالم، وقالت لجنة التحكيم عن عمر بأنه حظي بمشوار مشرف على طريق الفن، منذ بداية البرنامج، وهو على الطريق الصحيح نحو مستقبل واعد من النجومية، واستمرارية النجاح.

وأدى المشترك محمد شطا أغنية « زي العسل » للراحلة صباح، ليحظى بهتاف جماهيري واسع، بالنظر إلى أدائه النوعي الذي قدمه على خشبة المسرح، وأجمعت اللجنة على أن أداء شطا يعتبر سلساً وقريباً على قلوب المستمعين، وسيكون ذا شأن فني بالنظر إلى الموهبة التي يمتلكها، ليكون علامة فارقة في المسيرة الفنية المقبلة.

وفاجأ مروان خوري الجمهور والبرنامج بإهداء محمد شطا أغنية سيقدمها له والتي سيعمل معه على تسجيلها خلال الفترة المقبلة.

واختتم المشترك المغربي علي المديدي جولة الأداء المنفرد في الحلقة الأخيرة بأغنية « يا موج البحر يا رايق » للفنانة صباح، حيث أثنى عليه مروان خوري بوصفه « صوت البرنامج » بالنظر إلى موهبته التي تعتبر امتداداً للزمن الجميل.