اليابان تسلم الإنتربول مذكرة توقيف لزوجة كارلوس غصن

اليابان تسلم الإنتربول مذكرة توقيف لزوجة كارلوس غصن

بعد هروب كارلوس غصن من اليابان وعودته إلى بلده الأصلي لبنان، اصدر الادعاء العام الياباني مذكرة توقيف ضد زوجته، كارول غصن، وذلك بتهمة شهادة الزور، وتسلمت الشرطة الدولية "انتربول" الإشعار الياباني بهذا الخصوص.

طلب ممثلو الادعاء في اليابان من الشرطة الدولية « إنتربول » إصدار إشعار توقيف بشأن كارول غصن، زوجة الرئيس السابق لشركة نيسان كارلوس غصن، حسبما ذكرت هيئة الإذاعة والتليفزيون اليابانية « إن إتش كيه » أمس الجمعة (10 يناير 2020). وقدم ممثلو الادعاء في طوكيو الطلب عبر وكالة الشرطة الوطنية اليابانية.

وكان ممثلو الادعاء في اليابانقد أصدروا يوم الثلاثاء الماضي مذكرة اعتقال بحق كارول غصن،الموجودة حاليا في لبنان، لاتهامها بشهادة زور. وحضرت كارول غصن مؤتمرا صحفيا لزوجها في بيروت أمس الأول الأربعاء، عندما خرج الرجل البالغ من العمر 65 عاما في أول ظهور علني له منذ هروبه المذهل من اليابان أواخر الشهر الماضي.

وقالت مصادر إعلامية يابانية إن الادعاء العام الياباني يتهم زوجة مدير تحالف نيسان ـ رينو ـ ميتسوبيشي السابقبأنها قدمت شهادة زور خلال تحقيق قضائي معها في إبريل الماضي.

وفي لبنان قال مصدر قضائي إن السلطات اللبنانية أصدرت يوم أمس الخميس قرارا بمنع سفر غصن إلى الخارج بعد مثوله أمام النيابة العامة في بيروت، كما طلب منه تسليم جواز سفره الفرنسي إلى السلطات اللبنانية بموجب قرار الحظر. وقال المصدر لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إنه تم استجواب غصن بشأن صدور مذكرة الاعتقال الحمراء ضده من الإنتربول بموجب طلب من اليابان، التي تسعى لاعتقاله.

ووفقًا للمصدر، سيستمر سريان مفعول حظر السفر حتى يقوم الادعاء العام في لبنان بمراجعة ملف غصن، الذي لم تسلمه اليابان بعد.