الولايات المتحدة تسجل رقما قياسيا خطيرا في عدد الوفيات وترامب يهدد بتعليق المساهمة في منظمة الصحة العالمية

الولايات المتحدة تسجل رقما قياسيا خطيرا في عدد الوفيات وترامب يهدد بتعليق المساهمة في منظمة الصحة العالمية

بعدما صارت البؤرة الأولى لوباء كورونا في العالم، سجلت الولايات المتحدة رقما قياسياً خطيراً في عدد الوفيات خلال يوم واحد، ما يؤكد صعوبة الوضع في البلاد، في وقت خرج فيه ترامب بقرارات جديدة.

سجلت الولايات المتحدة رقماً قياسياً في عدد الوفيات بفيروس كورونا في يوم واحد، إذ توفي حوالي ألفي شخص خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، وهي أضخم حصيلة يومية تسجل على الإطلاق في العالم منذ ظهور الوباء، بحسب بيانات نشرتها جامعة جونز هوبكنز ليلة أمس الثلاثاء.

ووصل عدد الوفيات في أمريكا حسب أرقام الجامعة نهاية أمس الثلاء إلى 1939 ضحية، ليصل العدد إلى 12.722 حالة وفاة من أصل حوالي 400 ألف إصابة، لكن تحديث الأرقام صباح اليوم الأربعاء (6:30 GMT) يبين أن عدد الوفيات الإجمالي وصل إلى 12.907 حالة.

وتقترب الولايات المتحدة في عدد الوفيات الإجمالي من إيطاليا (حوالي 17 ألفا)، وإسبانيا (14 ألفا)،لكن الولايات المتحدة تبقى هي الأولى عالمياً في عدد الإصابات.

من جانبه، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في مؤتمره الصحفي اليومي بالبيت الأبيض أن الولايات المتحدة ستعلّق دفع مساهمتها المالية في منظمة الصحة العالمية، دون تقديم مزيد من التفاصيل.

وكان ترامب قد شنّ هجوماً حادّاً على المنظمة ذاتها في وقت سابق عبر تويتر، قائلاً إن « منظّمة الصحة العالمية أخفقت حقاً. (…) الغريب أنها مموّلة بشكل كبير من الولايات المتحدة لكن تركيزها منصب على الصين ».

كما أكد ترامب أنه سيطلب من الكونغرس تخصيص 250 مليار دولار إضافية في شكل حزمة تحفيز للشركات الصغيرة التي تعاني من الإغلاق الاقتصادي الناتج عن جائحة فيروس كورونا، مبرزاً أن البرنامج «  »سيساعد في الحفاظ على توظيف الأمريكيين لتسهيل تعافي سريع وكامل ».

وتوجد مؤشرات عن أن البرنامج الأولي الذي أطلقته واشنطن الأسبوع الماضي، وقيمته 350 مليار، غير كاف وسط ارتفاع الطلب.