الوكالة الأوروبية تتمسك بلقاح أسترازينيكا وتوصي به دون تقييد

الوكالة الأوروبية تتمسك بلقاح أسترازينيكا وتوصي به دون تقييد

رغم تقييد عدد من الدول الأوروبية، من بينها ألمانيا، استخدام لقاح أسترازينيكا، جددت الوكالة الأوروبية للأدوية تمسكها به. الوكالة أوصت باستخدام اللقاح المضاد لكورونا دون قيود مشيرة إلى أن فوائده تتجاوز مخاطره بكثير.

أوصت الوكالة الأوروبية للأدوية اليوم الأربعاء (السابع من أبريل 2021) باستخدام لقاح استرازينيكا المضاد لفيروس كورونا دون تقييد، مشيرة إلى أن فوائده تتجاوز مخاطره. يأتي ذلك رغم ظهور حالات نادرة للغاية للإصابة بجلطات دموية في أوردة دماغية ارتبطت بتلقيه.

ووجد خبراء الوكالة علاقة بين اللقاح وحالات التجلط لعدد ضئيل للغاية من الصفائح الدموية، وقالوا إن هذا الأمر نادر الحدوث. وبذلك تواصل الوكالة تمسكها بتقييمها للقاح. وكان الخبراء أجروا بحثا شاملا لتقارير بشأن حدوث تجلط دموي بعد أخذ اللقاح. وذكرت الوكالة أن هذه الجهود ستستمر.

الوكالة لم تتوصل إلى عامل خطر محدد يؤدي إلى حدوث جلطات بعد أخذ لقاح أسترازينيكا، مشيرة إلى أن التفسير « المعقول » لحالات تجلط الدم النادرة يمكن أن يكون الاستجابة المناعية. وقالت إيمير كوك المديرة التنفيذية للوكالة: « لم يتسن تأكيد عوامل خطر محددة مثل العمر أو الجنس أو التاريخ الطبي لأن الأحداث النادرة تظهر في جميع الأعمار ».

وأعلنت الوكالة أن لجنة السلامة التابعة لها « خلصت إلى أن جلطات الدم غير العادية مع انخفاض عدد الصفائح الدموية يجب أن تُدرج على أنها آثار جانبية نادرة جدًا » للقاح.

ولا يزال من غير الواضح بعد ما هي التداعيات التي ستترتب على قرار الوكالة بالنسبة للقاحات، إذ أن العديد من دول الاتحاد الأوروبي قررت تقييد استخدام اللقاح الذي تنتجه الشركة البريطانية السويدية وقصره على الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاما.

وكانت ألمانيا، على سبيل المثال، أعلنت تسجيل 31 حالة إصابة بتجلط دموي في أوردة دماغية ارتبطت بتطعيم أسترازينيكا وانتهت بعض هذه الإصابات بوفاة أصحابها.

وفي أعقاب ذلك، شكلت الوكالة في مارس الماضي مجموعة من الخبراء، لم تعثر في البداية على علاقة بين هذه الحالات والتطعيم، وذلك قبل أن يتم استئناف البحث، ويعتقد الخبراء أن المسألة تتعلق برد فعل مناعي نادر للغاية.

وكانت غالبية الإصابات ظهرت بعد نحو أسبوعين من التطعيم ولم يستدل الخبراء على عوامل خطر خاصة مثل السن أو الجنس. ونصحت الوكالة من تلقوا التطعيم بالانتباه للاحتمال البعيد لحالات التجلط النادرة للغاية وقالت إن عليهم في حال ظهور أعراض أخذ مشورة الطبيب على الفور.

في غضون ذلك أعلنت السلطات الصحية البريطانية اليوم وفاة 19 شخصا من أصل 79 تعرضوا لجلطات دموية بعد تلقيهم لقاح أسترازينيكا، ولكنّها شددت على أنّ فوائد تلقيه ما زالت أكبر بالنسبة إلى « الغالبية العظمى » من السكان.

وأوضحت مديرة الوكالة البريطانية للدواء جون راين أنّ الإصابات حدثت لدى 51 امرأة و28 رجلاً تتراوح أعمارهم بين 18 و79 عاماً.