المنظمة المغربية " تيبو أفريكا " تكشف عن برنامجها التنموي من خلال الرياضة بكوت ديفوار

المنظمة المغربية " تيبو أفريكا " تكشف عن برنامجها التنموي من خلال الرياضة بكوت ديفوار

محمد أمين زرياط رئيس "جمعية تيبو"

تنظم المنظمة غير الحكومية المغربية " تيبو أفريكا " من 16 إلى 21 ماي بأبيدجان بكوت ديفوار ، سلسلة من الأنشطة المتعلقة ببرامجها التنموية من خلال الرياضة بأبيدجان .

ويشارك أزيد من 400 مستفيد (أطفال ، مدربون – مربون ، مقاولون ، ممثلو المجتمع المدني ..) في العديد من الأنشطة والمبادرات في مجالات التعليم والتمكين الذاتي ، والابتكار الاجتماعي وروح المقاولة وذلك من خلال الرياضة .

وعقدت المنظمة أمس الجمعة بأبيدجان مؤتمرا صحفيا بحضور على الخصوص ، سفير المغرب بأبيدجان ، السيد عبد المالك كتاني وممثلي وزارة التعليم الوطني ومحاربة الأمية بكوت ديفوار وشركاء المنظمة غير الحكومية المغربية ، وذلك للكشف عن مخطط عملها بالنسبة لكوت ديفوار .

وقال الرئيس المؤسس لمنظمة  » تيبو أفريكا  » محمد أمين زريات ، إن هذه الأخيرة هي منظمة غير حكومية توظف قوة الرياضة من أجل تقديم حلول اجتماعية ومبتكرة في مجال التعليم والتمكين والإدماج السوسيو اقتصادي للشباب والنساء من خلال الرياضة في المغرب وإفريقيا .

وأضاف أن « تيبو أفريكا  » باعتبارها المنظمة الرئيسية في تعليم وإدماج الشباب عبر الرياضة في المغرب وفي إفريقيا من خلال التواجد الكبير على المستوى الوطني في 20 مدينة مغربية و6 عواصم إفريقية وتماشيا مع طموحها في أن تصبح قاطرة للرياضة من أجل تحقيق التنمية في إفريقيا في أفق 2030 ، انخرطت في المساهمة في تحقيق الأهداف ال17 للتنمية المستدامة واعتبارها فرصة لجعل الرياضة كآلية قوية للتوصل لحلول مبتكرة في مواجهة تحديات القرن 21 المعقدة.

وتابع أن  » تيبو أفريكا  » صممت وطورت العديد من المشاريع الرائدة داخل المملكة تروم بناء أبطال الحياة بفضل قوة الرياضة ، مشيرا إلى أن حوالي 250 ألف شابا يشاركون في برامجها كل سنة ، كما أنه تم إحداث 25 مركزا لتنمية كفاءات القرن ال21 من خلال الرياضة .

وأبرز أن  » تيبو أفريكا  » تهدف إلى خلق مسارات حقيقية للنجاح الشخصي والمهني من خلال الرياضة ، مضيفا أنه منذ سنوات أطلقت  » تيبو أفريكا  » بتعاون مع شركاء دوليين وتمثيليات دبلوماسية برامج تتمحور حول الادماج السوسيو اقتصادي والابتكار الاجتماعي وروح المقاولة لفائدة الشباب من خلال الرياضة.

وبالنسبة لكوت ديفوار ، شدد السيد زريات بالأساس ، على انخراط  » تيبو أفريكا  » مع شركائها المؤسساتيين والخواص في مشروع تهيئة مدرسة للإدماج السوسيو اقتصادي للشباب من خلال الرياضة بأبوبو (مقاطعة أبيدجان ) والتي ستستقبل أول فوج يضم 50 شابا سيستفيدون من تكوين لمدة سنة.

ويتمثل المحوران الرئيسيان لتدخل المنظمة غير الحكومية في تعزيز الرأسمال البشري من خلال الرياضة والإدماج السوسيو اقتصادي للشباب عبر الرياضة .

وأكدت سفارة المغرب بأبيدجان ووزارة التعليم الوطني ومحاربة الأمية بكوت ديفوار على دعمهما لمنظمة  » تيبو أفريكا  » من أجل ضمان النجاح الكامل للأنشطة المنجزة أو المبرمجة في كوت ديفوار ، وجعل هذه المغامرة الجديدة قصة نجاح .

من جهته ، أكد السيد كتاني بهذه المناسبة ، أن هذه المبادرة الرائعة تتماشى مع توجيهات صاحب الجلالة الملك محمد السادس ، مذكرا في هذا الصدد ، بالعناية السامية التي يوليها جلالة الملك للشباب والاهتمام الخاص الذي يوليه جلالته لتعزيز التعاون جنوب – جنوب في مختلف المجالات .

من جهتها ، أشادت الوزيرة الإيفوارية المكلفة بالتعليم الوطني ومحاربة الأمية ، عاليا بهذه المبادرة ، مبرزة في كلمة تليت نيابة عنها ، التزامها والأهمية التقنية التي توليها لمبادرة وبرنامج  » تيبو أفريكا  » نظرا لأثرها القوي على التلاميذ والمكونين .

وقالت  » أدعو كافة الآباء والتلاميذ بكوت ديفوار ، والمنظومة التربوية برمتها إلى الانخراط الكامل في هذا البرنامج  » ، مؤكدة أن « هذا البرنامج لتحقيق التنمية المستدامة ، وهو برنامج وطني وعالمي ويدعمه المغرب من خلال سفارته بكوت ديفوار « .

وأبرزت الدعم الذي يقدمه المغرب لكوت ديفوار لتحقيق الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة.

وأضافت الوزيرة  » بلد يقدم لكم الخبرة فضلا عن المبادلات التجارية ليس فقط بلد صديق إنه بلد شقيق  » ، موضحة أن الرياضة تشكل استراتيجية متعددة الأبعاد لتحقيق التنمية.