المغرب يعزز دفاعاته الجوية بمنصة "Patriot" الأمريكي لمواجهة "إسكندر" الروسي

المغرب يعزز دفاعاته الجوية بمنصة "Patriot" الأمريكي لمواجهة "إسكندر" الروسي

صواريخ باتريوت

صواريخ باتريوت

دخل المغرب في مفاوضات مع الولايات المتحدة الأمريكية للحصول على منظومة صواريخ الدفاعات الجوية MIM-104 Patriot، كما أورد موقع Defensa.com، مشيرا إلى أن اللجوء إلى هذه المنظومة تم بعدما أبدت المملكة رغبتها في الحصول على منظومة S-400 الروسية.

وأفاد الموقع الإسباني بأن المغرب كان يرغب في تعزيز دفاعاته الجوية بمنظومة الصواريخ الروسية، غير أن التحسب من عقوبات أمريكية، انسجاما وقانون (CAATSA) مثل ما طال تركيا نظير اقتنائها لهذه المنظومة، حول الاهتمام نحو المنظومة الدفاعية الأمريكية التي ترسل منصاتها صواريخ أرض- جو بعيدة المدى.

وأفاد الموقع بان المغرب ينوي تحصين أجوائه في ظل امتلاك الجزائر لمنظومة دفاع جوي روسية من الصواريخ الباليستية من نوع « Iskander » والتي تبلغ في مداها 300 كيلومترا، وهو ما يعتبره الجيش المغربي تهديدا ينبغي التفاعل معه بسرعة، ليقع الاختيار على منظومة MIM-104 Patriot.

وتحوز المنظومة الأمريكية شهرة واسعة وهي المعتمدة لدى الجارة الشمالية إسبانيا فضلا عن بلدان الخليج خاصة السعودية والإمارات وقطر) وعدد من البلدان المنضوية تحت حلف شمال الأطلسي مثل ألمانيا واليونان وكذا كوريا الجنوبية، فيما يروم المغرب أيضا الحصول على منظومة الدفاع الجوي الفرنسية Samp- T ونظيرتها الصينية HQ-9B.