المغرب / إسرائيل: شراكة اقتصادية تساير التطورات التكنولوجية العالمية

المغرب / إسرائيل: شراكة اقتصادية تساير التطورات التكنولوجية العالمية

المغرب / إسرائيل: شراكة اقتصادية تساير التطورات التكنولوجية العالمية

أكد وزير الصناعة والتجارة السيد رياض مزور، أمس الإثنين بالدار البيضاء، أن الشراكة الاقتصادية بين المغرب وإسرائيل قوية وديناميكية ومبتكرة، وتساير مع التطورات التكنولوجية العالمية.

ففي تدخل له خلال افتتاح منتدى  » المغرب-إسرائيل: تواصلوا من أجل الابتكار »، أبرز السيد مزور أن المغرب وإسرائيل انخرطا في مسار للتعاون المربح للجانبين ( رابح / رابح ) في مجالات تعود بالنفع عليهما.

وأضاف أن هذا المنتدى سيمكن من مواصلة استكشاف سبل التنمية في مجالات واعدة بما في ذلك الصناعة الغذائية والطاقة والخدمات اللوجستيكية والماء.

وقال السيد مزور إن الأمر يتعلق بمشاريع ذات أولوية بالنسبة للمغرب في مجالي الاقتصاد والصناعة والتي تتماشى تماما مع النموذج التنموي الجديد (NMD)، بشكل يعزز السيادة والابتكار والبحث والتنمية وريادة الأعمال المبتكرة.

بدورها أبرزت وزيرة الانتقال الرقمي والإصلاح الإداري السيدة غيثة مزور أن الابتكار هو أحد ركائز النمودج التنموي الجديد NMD، مما يؤكد طموح المغرب بشأن تطوير منظومة للتكنولوجيا والابتكار اعتمادا على رأسمال بشري من الطراز الرفيع بشكل يجعل المملكة وجهة لامحيد عنها لترحيل الخدمات.

وذكرت أن المغرب يعمل على بلورة إطار تشريعي جديد والذي سيمكن من إعطاء دفعة جديدة للشركات الناشئة، مشيرة إلى أن الحكومة معبأة لبذل الجهود اللازمة للاستفادة الكاملة من الإمكانات التي توفرها المنظومة الصناعية الوطنية.

من جانبه شدد وزير النقل واللوجستيك السيد محمد عبد الجليل على الأهمية التي يوليها النموذج التنموي الجديد NMD لحركية الأشخاص وللخدمات اللوجستيكية، وهو ما يعكس أهمية التنقل المستدام للجميع، واللوجستيك التنافسي الكفيل بخدمة الاقتصاد الوطني.

وبعد أن أشار إلى أن هذه الأبعاد تشمل الابتكار كمحرك رئيسي، حث السيد عبد الجليل الشركات المغربية والإسرائيلية الناشئة على عقد لقاءات بينها وتبادل الخبرات في مختلف المجالات. تجدر الاشارة إلى أن « Start-Up « Nation Central و « Consensus Public Relations » ينظمان هذا المنتدى الذي يعد حدثا فريدا يجمع بين القادة المغاربة والإسرائيليين من القطاعين الخاص والعموم حول موضوع الابتكار التكنولوجي في مجالات الصناعة الغذائية والماء والخدمات اللوجستيكية والطاقة والتنمية المستدامة.

وتميز حفل الافتتاح بإبرام 13 مذكرة تفاهم تتعلق بتطوير الحلول المبتكرة، تم توقيعها من قبل الطرفين المغربي والإسرائيلي بهدف تعزيز أنشطة الأعمال التجارية الثنائية (B2B) بين الفاعلين الاقتصاديين والتجاريين بالبلدين، والتعاون بين الجهات الحكومية.

كما عرف حفل افتتاح المنتدى، الذي تميز بتلاوة خطاب مسجل مسبقا للرئيس الإسرائيلي السيد إسحاق هرتصوغ، مشاركة كل من مستشار جلالة الملك السيد أندريه أزولاي والرئيس التنفيذي لمنظمة Start-Up Nation Central السيد آفي حسون ورئيس مكتب الاتصال الإسرائيلي بالمغرب السيد ديفيد جوفرين.

ويشمل برنامج هذا الحدث، الممتد إلى غاية 25 ماي الجاري، سلسلة من الورشات وجلسات أعمال ولقاءات أعمال ثنائية (B2B) واجتماعات للتواصل.

يشار إلى أن Start-Up Nation Central، التي هي منظمة لاتسعى للربح تعمل من أجل النهوض بمنظومة الابتكار الإسرائيلية على المستوى العالمي.