المغامرة بشرى بايبانو تحكي قصتها مع قمم الجبال في فيلم وكتاب

المغامرة بشرى بايبانو تحكي قصتها مع قمم الجبال في فيلم وكتاب

البطلة المغربية بشرى بيبانو

تحتضن سينما النهضة بالرباط يوم السبت المقبل، لقاء مع المغامرة وبطلة رياضة تسلق الجبال المغربية، بشرى بايبانو، التي ستعرض قصتها مع القمم الجبلية العالمية من خلال فيلم بعنوان "القمة"، وكتاب بعنوان "طريقي نحو قمم العالم السبع".

وحسب (مؤسسة هبة) التي تحتضن الحدث، ابتداء من الساعة الخامسة مساء، فإن فيلم « القمة »، يحكي عن بدايات تجربة بايبانو التي « وقعت عينها ذات يوم على قطعة ورق كتب فيها (جولة بجبل توبقال، أعلى قمة في المغرب)، مضيفا أنه منذ ذلك الحين سيقود القدر بشرى إلى بلوغ أعلى سبع قمم في العالم.

ويرصد الفيلم الذي يقدم بالمناسبة في عرض ما قبل أول، رحلة بشرى نحو قمة ايفرست التي ستكتشف فيها البطلة قدرها الحقيقي، حيث يتتبع سفرها الروحي في أعلى أعالي العالم.

أما في كتابها « طريقي نحو قمم العالم السبع »، فتحكي بشرى كيف « كنت خائفة من محطة هيلاري، المحطة الأكثر صعوبة في رحلة إيفرست. لم أكن أدري لماذا لكني كنت خائفة من عدم القدرة على اجتيازها بنجاح »، مستعرضة ما وقع لها خلال تلك المرحلة حين زلت بها القدم وكيف « أني لم أكن أعرف هل سأبقى حية أم لا. يومها تراءت لي حياتي في فيلم كامل أمام عيني في جزء من الثانية ».

ومما كتبته بشرى في هذا العمل « لم أفكر حينها في زوجي أو ابنتي، لكنني قلت في خاطري (مؤسف أنني لن أتمكن من سرد حكاية للعالم) ».

وكانت بشرى بايبانو تمكنت في أبريل 2022 من إضافة إنجاز آخر إلى سجل إنجازاتها التي حققتها ما بين 2011 و2018 بعد تسلقها قمة أنابورنا بسلسلة جبال الهيمالايا الشهيرة، وحملها العلم الوطني عاليا هناك.

وتعد بشرى، وهي رئيسة اللجنة النسوية بالجامعة الملكية المغربية للتزحلق ورياضات الجبل، أول مغربية تتسلق القمم السبعة، (كليمنجارو في إفريقيا (2011)، إلبروس في أوروبا (2012) ، أكونكاغوا في أمريكا الجنوبية (2014)، جبل ماكينلي في أمريكا الشمالية (2014)، بيراميدس كارستنزي في اسيانيا (2015)، افريست في اسيا (2017)، و فينسون في القطب الجنوبي (2018).