المعهد الفرنسي بمراكش يدعم مشروع "دواوير حية" للنهوض بالتمدرس

المعهد الفرنسي بمراكش يدعم مشروع "دواوير حية" للنهوض بالتمدرس

المعهد الفرنسي بمراكش يدعم مشروع "دواوير حية" للنهوض بالتمدرس

أعلن المعهد الفرنسي لمراكش، أمس الثلاثاء، عن دعمه لمشروع "دواوير حية" الذي أنشأته جمعية مكيل، قصد بلوغ قرى ذات تعليم مدرسي بنسبة 100 في المئة.

وذكر بلاغ للمعهد أنه في إطار برنامج التعاون ودعم الجمعيات، يساهم المعهد الفرنسي لمراكش في تطوير مشروع « دواوير حية  » الذي أنشأته جمعية مكيل، حيث جرت مراسيم توقيع اتفاقية بين الطرفين، اليوم، من قبل مدير المعهد السيد كريستوف شايو والسيدة ميريام ستراوس- كان بصفتها نائبة لرئيس جمعية مكيل. وأضاف البلاغ أن « مشروع دواوير حية » يهدف إلى الوصول الى قرية ذات تعليم مدرسي بنسبة 100 في المئة في غضون خمس سنوات.

وسيركز البرنامج العام على تنمية الدوار وتحسين الظروف المعيشية وآفاق المستقبل للأطفال والشباب والأمهات، إلى جانب تنظيم المعهد الفرنسي لمراكش لأنشطة ثقافية وعلمية لفائدة شباب الجمعية.

وسيوفر المعهد الفرنسي لمراكش تكوينا بيداغوجيا لمعلمات التعليم الأولي في إطار التعاون مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين مراكش-آسفي وسيقدم تكوينا لغويا ودورة تدريبية في مهن الكتاب.