اللوبيات الأوروبية الفلاحية تشن الحرب من جديد على المنتجات الزراعية المغربية

اللوبيات الأوروبية الفلاحية تشن الحرب من جديد على المنتجات الزراعية المغربية

منتجات فلاحية مغربية

أفادت يومية "أخبار اليوم"، في عددها الصادر اليوم الثلاثاء، بأن اللوبيات الفلاحية الأوروبية، تشن الحرب من جديد ضد المنتجات الزراعية المغربية.

وأضافت اليومية، بأن ذلك يأتي تزامنا مع الدخول السياسي الأوروبي والإسباني، في محاولة للتأثير على القيادة الأوروبية الجديدة التي ستباشر مهامها ابتداء من فاتح نونبر المقبل.

وأكدت اليومية، بأنه بعدما لم يعد بإمكانها توظيف ورقة المنتجات الآتية من الأقاليم الجنوبية للمملكة بعد مصادقة الاتحاد الأوروبي على الاتفاقين الزراعي والبحري في نسختهما الجديدة، تحاول هذه اللوبيات اتهام المزارعين المغاربة بالتحايل وتوظيف العلامات التجارية الاسبانية لبيع المنتجات الفلاحية المغربية بنفس شروط وقيمة نظيراتها الإسبانية.

وأضاف نفس المصدر، بأن هذه اللوبيات هاجمت الشركات الفرنسية والإسبانية الزراعية المستقرة بالمغرب، أو تلك التي تربطها شراكة بنظيرتها المغربية وذلك باتهامها ببيع المنتجات المنتجة في المغرب على أساس أنها إسبانية.

أكثر من ذلك، تضيف اليومية، دخلت لوبيات الصيد البحري الإسبانية لأول مرة على الخط، وهاجمت بعض الواردات السمكية المغربية.

وفي هذا الصدد، ندد المزارعون الإسبان في منطقة ألميريا، حسب نفس المصدر، بقيام بعض المقاولات الفلاحية ببيع فواكه وخضروات مغربية باستعمال علامات تجارية إسبانية « غير خاضعة للمراقبة ».