الكعبي مستاء ويثير الجدل حول مستقبله

الكعبي مستاء ويثير الجدل حول مستقبله

أيوب الكعبي مهاجم الوداد البيضاوي

أبدى أيوب الكعبي مهاجم فريق الوداد البيضاوي لكرة القدم، استياءه من تسجيل 18 هدفا فقط خلال منافسات البطولة الوطنية، رغم انتزاعه لقب هداف الموسم الكروي المنتهي من بين أقدام الكونغولي "بين مالونغو" مهاجم الرجاء.

وأوضح الكعبي، في تصريح صحفي، على هامش احتفال فريقه الوداد بالتتويج باللقب رقم 21 في تاريخ الفريق الأحمر، أنه طمح لتسجيل أكثر من 18 هدفا، بعدما عانى من حالة الاستعصاء، خاصة وأنه مهاجم صريح، اعتمد عليه التونسي فوزي البنزرتي في أغلب مباريات الوداد

وأضاف المهاجم الكعبي، بأن حمل قميص الوداد الرياضي، يشكل ضغطا على أي مهاجم مهما كان حجمه، على اعتبار أن الجمهور الودادي يطالب المهاجم دائما بالتسجيل، في كل المباريات، وأنه بذل مجهودا كبيرا لتخطي كل الضغوطات النفسية والحفاظ على هدوئه حتى يواصل تسجيل الأهداف.

كما أثار مهاجم الوداد الكثير من الجدل، بشأن مستقبله مع الفريق الأحمر، حيث أشار إلى أن الأمور المستقبل تزظل في علم الغيب، وأن فريق الوداد بمرجعيته التاريخية لا يعتمد على لاعب واحد كيفما كان حجمه، وأنه سعيد بمساهمته في تتويج الفريق باللقب 21 في تاريخه الكروي.