الغيابات تجبر التونسي على تغيير موقفه

الغيابات تجبر التونسي على تغيير موقفه

فوزي البنزرتي، مدرب الوداد الرياضي

اضطر التونسي فوزي البنزرتي، مدرب الوداد الرياضي لكرة القدم، تغيير أسلوبه في التعامل مع التركيبة البشرية للفريق، بسبب الغيابات الاضطرارية، الناتجة عن وجود حالات إيجابية لفيروس كورونا داخل الفريق.

ودفعت الغيابات الكثيرة التي تشهدها تشكيلة الوداد الرياضي لكرة القدم، المدرب التونسي فوزي البنزرتي إلى إعادة كل من زكرياء الكياني وأمين فرحان للفريق الأول، بعدما كانا يتدربان مع الفريق الرديف.

كما تحوم الشكوك حول عودة الحارس رضا التكناوتي، الذي غاب عن مبارتي اتحاد طنجة وشباب المحمدية، شأنه في ذلك شأن المدافع الشيخ كومارا، ولاعبين آخرين.  

 وكان المدرب التونسي قد ألحق كلا من سفيان كركاش، زكرياء الكياني، ميشيل باباتوندي وأيوب بن الشاوي، بتداريب الفريق الرديف لعدم حاجته إلى خدماتهم، كما أسقط أيوب سكومة من اختياراته التقنية.  

ويتعرض البنزرتي، للانتقادات من قبل الجماهير الودادية بسبب النتائج الأخيرة السلبية، واكتفائه بالاعتماد على عدد محدود من اللاعبين رغم توفره على ترسانة كبيرة.

وحرص فصيل « الوينرز » المساند لفريق الوداد الرياضي، على زيارة لاعبيه في الحصة التدريبية التي أجراها مساء أمس السبت بمركب بنجلون، بغرض « توجيه خطاب واضح للاعبين والطاقم التقني، وتنبيههم للتراجع الذي عرفه مستوى الفريق »، بالإضافة إلى بذل مجهودات مضاعفة استعدادا لما هو قادم، وفق ما ذكره الفصيل على صفحته بالـ »فيسبوك ».

كما دعا الفصيل المساند للوداد للالتفاف وراء مصلحة الفريق، والتحدث بنفس اللغة التي تسعى للدفاع عن مصالحه دون الاكثرات لأي خلفيات ضيقة، أو إبداء أي تنافر من شأنه خلق الضغينة بين الأنصار.