العمل لساعات طويلة على الحاسوب يهدد بمتلازمة خطيرة

العمل لساعات طويلة على الحاسوب يهدد بمتلازمة خطيرة

العمل عن بعد.. نمط فرضته جائحة كورونا

أعلنت رابطة أطباء الأعصاب الألمانية أن العمل على الحاسوب لفترة طويلة يرفع خطر الإصابة بما يعرف بمتلازمة النفق الرسغي.

وأوضحت الرابطة أن النفق الرسغي هو عبارة عن نفق في نطاق الرسغ تمر عبره الأوتار والأعصاب، بحسب ما ذكر موقع (هالتلين) الطبي.

وبعد تعرض أنسجته للتورم، تتعرض الأعصاب للضغط، ما يؤدي بدوره إلى الشعور بالألم المركز. ويشعر المصاب بالألم حينما يضيق عصب في الرسغ بفعل الضغط الخاطىء أو الزائد.

وتظهر، في البداية، أعراض المتلازمة في صورة وخز أو تنميل في اليد مثلا ، لا سيما في الإبهام والسبابة والوسطى، وغالبا ما تظهر الآلام ليلا . وفي وقت لاحق يمكن أن يمتد الألم ليشمل الساعد وصولا إلى الكتف ومؤخرة العنق.

وكل ما كان اكتشاف الإصابة مبكرا إلا كانت فرص الشفاء منه أكبر، حيث يمكن علاج المتلازمة في البداية بالجبيرة، التي تحول دون تعرض الرسغ للانثناء وتهيج العصب، بينما تعمل حقن الكورتيزون على تخفيف المتاعب بشكل مؤقت فقط .

أما الحالات الشديدة فتتطلب جراحة، علما بأن إهمال العلاج قد يؤدي إلى قصور في حركة اليد أو الضمور العضلي.

ولتجنب الإصابة بهذه المتلازمة يجب استخدام لوحة مفاتيح وفأرة تتمتعان بتصميم مريح، مع مراعاة أخذ فترة راحة قصيرة من وقت إلى آخر لتعويض الحركات الرتيبة أثناء العمل على الحاسوب مثل نقر الأزرار أو الفأرة.

ويمكن أيضا إجراء تمرين الإطالة خلال فترة الراحة، بفرد الذراع مع إرخاء اليد، ثم جذبها نحو الجسم باليد الأخرى.