العراق: المحتجون يتحدون حظر التجول وعدد القتلى في ارتفاع

العراق: المحتجون يتحدون حظر التجول وعدد القتلى في ارتفاع

مع توقع اتساع رقعة الاحتجاجات يوم غد الجمعة، فرضت الحكومة العراقية حظر التجول في بغداد وعدة محافظات أخرى، كما قطعت شبكة الإنترنت وحجبت شبكات التواصل الاجتماعي. بيد أن المظاهرات لم تتوقف رغم ذلك كما ارتفع عدد القتلى.

أفاد مصدر حقوقي عراقي لوكالة الأنباء الألمانية « د.ب.أ » أمس الخميس (الثالث من أكتوبر 2019) بمقتل 25 شخصا بينهم عنصران بقوات الأمن، وإصابة 1484 شخصا بينهم 401 من رجال الأمن، خلال الاحتجاجات التي شهدت اشتباكات مع قوات الأمن في عدة محافظات عراقية.

بيد أن وكالة رويترز للأنباء نقلت من جانبها عن من وصفتهم بـ « الشرطة ومسعفين » أن عدد قتلى الاحتجاجات في العراق، التي انطلقت يوم الثلاثاء، ارتفع اليوم إلى 27 على الأقل، دون أن تقدم المزيد من التفاصيل.

وشهدت محافظة ذي قار سقوط أكبر عدد من القتلى خلال المظاهرات الاحتجاجية الغاضبة التي تجتاح البلاد حاليا للمطالبة بمحاربة الفساد وحل أزمة البطالة وتحسين الخدمات، حسب وكالة الأنباء الألمانية.

عادل عبد المهدي يعلن فرض حظر التجوال التام

وكان رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي أعلن فرض حظر التجوال التام للمركبات والأفراد في بغداد من الساعة الخامسة من صباح اليوم الخميس وحتى إشعار آخر، على خلفية الاحتجاجات. كذلك تشهد عدة محافظات أخرى حظرا للتجوال، كما قطعت شبكة الإنترنت وحجبت شبكات التواصل الاجتماعي في بعض المناطق.

في غضون ذلك هرع كثير من العراقيين إلى الأسواق لتخزين الطعام والماء وسلع أخرى عقب إعلان عبد المهدي حظر التجول، الذي جاء مع توقع مزيد من الاضطرابات يوم غد الجمعة. وذكر بيان حكومي أنه لا يُسمح بوجود أحد في الشوارع غير المتجهين للمطار والقادمين منه وسيارات الإسعاف وبعض موظفي الحكومة وزوار الأماكن الدينية.

وصب المحتجون جام غضبهم على الحكومة والنخبة السياسية التي يتهمونها بالفساد وعدم فعل شيء لتحسين أحوالهم المعيشية، وطالبوا بتوفير فرص عمل وتحسين الخدمات و »إسقاط النظام ». ورغم أن بالعراق رابع أكبر احتياطي نفطي، يعيش معظم سكانه في فقر دون قدر مناسب من الرعاية الصحية أو التعليم أو إمدادات الكهرباء والماء.

إيران تغلق معبرا حدوديا

وذكر التلفزيون الإيراني أن الاضطرابات في العراق دفعت السلطات بإيران لإغلاق معبر حدودي من المنتظر أن يستخدمه مئات الآلاف لزيارة أماكن شيعية مقدسة هذا الشهر. وقال مسؤول إيراني إنه تقرر إغلاق معبر خسروي لكن المعابر الأخرى ظلت مفتوحة وذلك قبل إحياء أربعينية الإمام الحسين في مدينة كربلاء بجنوب العراق.