السيارة الهيدروجينية.. ثلاثة أسئلة للمخترع المغربي فوزي النجاح

السيارة الهيدروجينية.. ثلاثة أسئلة للمخترع المغربي فوزي النجاح

المخترع المغربي فوزي النجاح

الإبداع، الابتكار، حرية الحركة والاستدامة...، تلك هي نقاط القوة للعلامة التجارية الجديدة للسيارات التي تعمل بالهيدروجين الأخضر "نامكس"، التي صممها المخترع المغربي فوزي النجاح، والذي تحدث، عن خصوصية اختراعه، مسلطا الضوء على أهمية القطاع في الانتقال الطاقي عبر العالم.

1- ما هي خصوصية السيارة « نامكس » ؟

– « نامكس » هي شركة تصنيع سيارات متميزة تعمل بالهيدروجين. لقد قمنا بتصميم جيل جديد من سيارات الدفع الرباعي بنظام شحن فريد في العالم، تم تطويره على مدى عدة سنوات من أجل تسهيل نظام شحن الهيدروجين من قبل الزبناء.

تعاونت مع شركاء عالميين كبار لتطوير هذا النظام الذي سيتم تقديم تفاصيله وعرضه خلال شهر أكتوبر المقبل في باريس.

طموحنا مزدوج: من ناحية، نتطلع إلى أن نكون فاعلا مرجعيا جديدا في عالم السيارات « صفر انبعاثات »، ومن ناحية أخرى، الاستكشاف المتواصل، إلى جانب زبنائنا، لابتكارات جديدة تسهل تنقلاتهم.

2- لماذا اخترت الهيدروجين الأخضر ؟

يعتبر الهيدروجين الأخضر أحد الحلول لرفع تحديات الانتقال الطاقي، لاسيما في ما يتعلق بالتنقل.

سيارة تعمل بالهيدروجين هي سيارة ذات محرك كهربائي، ولكن الكهرباء فيها لا تأتي من بطارية، ولكن من خلية وقود، والتي تحول الهيدروجين إلى كهرباء. إذا كان الهيدروجين متاحا، فكل ما تبقى هو تخزينه في خزان بالسيارة، وتوصيله بخلية وقود لإنتاج الكهرباء.

لم يعد التلوث خيارا. كوكبنا مريض. حان وقت التغيير !

وأغتنم هذه الفرصة لأعبر عن ارتياحي الكبير لرؤية بلدي المغرب يستثمر وينخرط بشكل كبير في هذا المجال الواعد والمستدام.

3- أين تضع « نامكس » في عالم السيارات ؟

« نامكس » هي مشروع صناعي وتكنولوجي يضفي المزيد من الحداثة على التنقل المستقبلي المحافظ على البيئية، ويهدف إلى مواجهة أحد أكبر التحديات في عصرنا، والمتمثل في الاحتباس الحراري، دون التضحية بحركية الإنسان والتطور التي ينتج عنها.