الرجاء يتنفس من جديد الصعداء

الرجاء يتنفس من جديد الصعداء

لاعبو الرجاء الرياضي

جاءت نتائج التحاليل المخبرية لفيروس كورونا، التي خضع لها لاعبو فريق الرجاء البيضاوي الأول، أمس السبت سلبية، ما بعث الطمأنينة بين صفوف الفريق، وارتفعت معنويات الجميع، لمتابعة التداريب بشكل طبيعي.

وجاء قرار إجراء مسحة طبية جديدة، عقب قرار الطاقم التقني للفريق الأخضر منح اللاعبين ثلاثة أيام راحة، بعد تأجيل المباراة ضد سريع واد زم، عن مؤجل الجولة 22 من البطولة الوطنية.

وتمهيدا لاستئناف التداريب، التي من المقرر أن تنطلق غدا الاثنين، استعدادا لمباراة الدفاع الحسني الجديدي برسم مؤجل الجولة 24 من البطولة الاحترافية، حتى يعوض ما فاته في آخر مباراة ضمن منافسات البطولة، عندما انهزم ضد اتحاد طنجة (0-1) في الثاني من الشهر الحالي، برسم مؤجل الدورة 26 من البطولة الوطنية الاحترافية.

وفي المقابل، أكدت التحاليل الخاصة بفريق الأمل، إصابة 7 عناصر، ويتعلق الأمر بحسب مصادر مطلعة، بستة لاعبين وأحد أعضاء الطاقم الطبي، تم عزلهم في الحجر الصحي، وفق البروتوكول العلاجي المعتمد من قبل المصالح الطبية المختصة، حتى يتماثلوا جميعا للشفاء.