الحكومة الأمريكية تخصص مبلغ 1,6 مليار دولار لتطوير لقاج مضاد فيروس كورونا

الحكومة الأمريكية تخصص مبلغ 1,6 مليار دولار لتطوير لقاج مضاد فيروس كورونا

أعلنت الحكومة الأمريكية عن تخصيص 1,6 مليار دولار لمختبر التكنولوجيا الحيوية الأمريكي "نوفافاكس" لتطوير لقاح مضاد لكوفيد-19.

وأطلقت الإدارة الأمريكية عملية « وارب سبيد » (فائقة السرعة) لمحاولة إنتاج 300 مليون جرعة من اللقاح بحلول يناير 2021، لإعطاء الأولوية في الحصول على اللقاح للأمريكيين.

وساهمت الحكومة الأمريكية بمليارات الدولارات في مشاريع منافسة بين العديد من شركات التقنيات الحيوية والمختبرات، المبنية على تقنيات مختلفة، لتمويل التجارب السريرية بالتوازي مع بناء مواقع تصنيع واسعة النطاق، بالإضافة إلى شراء 92 بالمئة من إنتاج عقار رمديسيفير، وهو أول دواء حقق نجاحا في علاج الوباء.

وقال وزير الصحة أليكس عازار إن عملية وارب سبيد « تعمل على إنشاء محفظة لقاحات لزيادة فرص الحصول على لقاح واحد آمن وفعال على الأقل بحلول نهاية العام ».

ومن المتوقع أن يضمن استثمار وزارتي الصحة والدفاع في مختبر « نوفافاكس »، ومقره ولاية ماريلاند، تصنيع 100 مليون جرعة بنهاية هذا العام، لاستخدامها في التجارب السريرية.