الحكم على ترامب بدفع 355 مليون دولار في قضية احتيال

الحكم على ترامب بدفع 355 مليون دولار في قضية احتيال

أصدر حكم على دونالد ترامب بتسديد غرامة مالية بـ355 مليون دولار ومنعه من إدارة شركات في نيويورك لثلاث سنوات. وذلك بعد اتهامه بتضخيم قيمة شركاته، عندما كان الأمر يتعلق بالحصول على قروض، وتقليصها عند تقديم إقرارات

أدين الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب بدفع غرامة بقيمة حوالي 355 مليون دولار في محاكمة مدنية بالاحتيال، إضافة لمنعه لمدة ثلاث سنوات من إدارة أعمال تجارية في ولاية نيويورك، وذلك حسبما قرر، الجمعة (16 فبراير 2024)، القاضي الأمريكى آرثر إنجورون في الولاية.

ورفعت القضية المدعية العامة في نيويورك ليتيتيا جيمس وتركزت حول مزاعم بأن ترامب قام بتضخيم قيمة شركاته عندما كان الأمر يتعلق بالحصول على قروض، ولكنه قلصها عندما تعلق الأمر بتقديم إقرارات الضرائب.

ويشار إلى أن الحكم لم يكن مسألة أنه مذنب أم بريء، لأن إنجورون قد حدد بالفعل ذنب ترامب. وكان الحكم بتحديد حجم ما يدان به الرئيس السابق. وهذا الحكم هو الأحدث في ما أصبح سلسلة من الأحكام السلبية ضد ترامب.

وقال قاض أمس الخميس، إن محاكمة ترامب فيما يتعلق بدفع أموال سرية لنجمة إباحية ستبدأ في 25 مارس المقبل وهي قضية سعى إلى تأجيلها مثل قضايا أخرى. وستكون هذه أول محاكمة جنائية ضد رئيس سابق في تاريخ الولايات المتحدة. وهناك ثلاث محاكمات جنائية أخرى قيد الإعداد كما أن هناك إجراءات مدنية أخرى جارية.

وندّد دونالد ترامب بمحاكمة « صورية ». وجاء في بيان للرئيس الأميركي السابق على منصته تروث سوشل أن « هذا القرار صوري تماما وبالكامل »، واصفا القاضي بأنه « ملتو » والمدعية العامة بأنها « فاسدة بالكامل ».

كما ندّدت محامية لدونالد ترامب بالحكم القضائي الصادر بحق موكّلها، وجاء في بيان للمحامية ألينا هابا على منصة إكس أن « هذا الحكم هو ظلم بكل بساطة ووضوح »، مضيفة « إنه تتويج لحملة اضطهاد ذات دوافع سياسية مستمرة منذ سنوات عدة ترمي إلى القضاء على دونالد ترامب ».